الأخبار

بعد تسريح اللاعبين الدوري المفاجئ يربك حسابات الهلال

الخرطوم: سودان مورنينغ

البيان الذي أصدره البروفسير كمال شداد، رئيس مجلس إدارة الأتحاد السوداني لكرة القدم أمس والذي تضمن توجيهاً للجنة المنظمة للمسابقات بالإتحاد برئاسة المهندس الفاتح أحمد باني بالتدارس مع أعضاء لجنته لعودة مسابقة الدوري الممتاز اعتباراً من الخامس عشر من الشهر الجاري ، من شأنه أن يربك حسابات العديد من الاندية التي توقفت عن التدريبات لفترة ليست بالقصيرة سواءً كانت من الاندية الطامحة للتربع على الصدارة أو المنافسة القارية أو حتى الأندية المهددة بالهبوط، فمعظم الأندية وعقب إستدعاء اللاعبين الدوليين لمعسكر المنتخب الوطني الأول بدأت في التجهيز والتحضير لإنطلاقة إعدادها مجدداً تحسباً لعودة النشاط الرياضي في أعقاب إنحسار فايروس كورونا المستجد في الفترة الأخيرة وهو ما يتضح من خلال التقارير التي تصدر بصورة شبه يومية من وزارة الصحة الإتحادية والتي أكدت تراجع إنتشار الفايروس التاجي وهو ما جعل الأندية تتحمس للعودة إلى الملاعب لإجراء التدريبات بل إن بعض الأندية قطعت شوطاً كبيراً في التحضير من خلال أداء عدد من المباريات الودية، والملاحظ في الأمر أن فريق كرة القدم الأول بنادي الهلال والذي يقف على صدارة الترتيب العام لمسابقة الدوري الممتاز يعتبر أقل الأندية من ناحية الإعداد حيث تسبب الفراغ الإداري الذي عاشه النادي الأزرق خلال الشهر الماضي في تعليق التدريبات وهو ما جعل مدير الكرة كابتن خالد الزومة يطلق عدداً من التصريحات مناشداً خلالها القائمين على الأمر بضرورة السعي لملء الفراغ الإداري الذي يعيش فيه النادي حتى لا يتضرر فريق كرة القدم ويدفع ثمن الفراغ الإداري غالباً بفقدانه للصدارة وهو ما يعني أيضاً عدم تمكنه من إستعادة لقب الدوري الممتاز.. ومن المعروف أن الفراغ الإداري بالنادي ألقى بظلال سالبة على إعداد الفريق وهو ما جعل قائد اللاعبين عبداللطيف بوي يطلق تصريحات قوية طالب من خلالها الأهلة بالإلتفات للفريق والوقوف مع اللاعبين حتى لا يتضرر الهلال من غياب الوجود الإداري بالنادي، وغير بعيد عن تصريحات بوي ما حدث من الثنائي الأجنبي جمال سالم حارس المرمى وزميله المدافع ديديه كاديو اللذين طالبا بتوفيق اوضاعهما بالنادي وسداد متأخراتهما المالية طرف النادي.. بالعودة لفريق الهلال نجد أن الأهلة تفاءلوا خيراً بتعيين لجنة تطبيع للنادي بقيادة رجل الأعمال هشام السوباط الذي وضع فريق كرة القدم الأول في إستهلالية أولويات لجنته ووضح ذلك من خلال إجتماع القطاع الرياضي مع الإطار الفني للفريق بقيادة الكابتن الفاتح النقر وطاقمه المعاون، فضلاً عن التفكير في إعادة رجل المهمات الصعبة عبدالمهيمن الأمين لتولي أعباء دائرة الكرة وهو ما يمنح الهلال بصيص أمل في التجهيز بالصورة المطلوبة رغم قصر فترة الإعداد، كما أن سعي لجنة التطبيع لإعادة مدرب اللياقة البدنية هراوي مجدداً يجعل الأهلة يطمئنون كثيراً، خاصةً وأن التونسي مشهود له بالخبرة والكفاءة من خلال عمله مع الفريق في الفترة الماضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى