الأخبار

حمدوك والحلو يوقعان إعلان مبادئ بأديس أبابا

أديس أبابا _ الخرطوم: عمر دمباي

وقعت الحكومة الإنتقالية ممثلة في رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك والحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال ممثلة في عبدالعزيز الحلو، على إعلان مبادئ بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وأكد اتفاق المبادئ الذي تم التوقيع عليه على الإعتراف بأن السودان بلد متعدد الأثنيات والأعراق، والأديان والثقافات، بحيث يجب الإعتراف الكامل بهذه الإختلافات وإستيعابها. بجانب الإتفاق على المساواة السياسية والإجتماعية الكاملة لجميع شعوب السودان وحمايتها بالقانون. ونص الإتفاق على إقامة دولة ديمقراطية في السودان من خلال تكريس حقوق جميع المواطنين، وأن يقوم الدستور على مبدأ “فصل الدين عن الدولة”، وأنه في غياب هذا المبدا يجب إحترام حق تقرير المصير، وتضمن إعلان المبادئ الحق في حرية المعتقد والعبادة والممارسة الدينية على أن تكون مكفولة بالكامل لجميع المواطنين السودانيين. كما لا يجوز للدولة تعيين دين رسمي. ولا يجوز التمييز بين المواطنين على أساس دينهم. ونص الإتفاق في الفقرة الرابعة على أن يحتفظ سكان جبال النوبة والنيل الأزرق (المنطقتان) بوضعهم الذي يتضمن الحماية الذاتية حتى يتم الإتفاق على الترتيبات الأمنية من قبل أطراف النزاع والي حين تحقيق الفصل بين الدين والدولة”، كما اتفق الطرفان بموجب هذا الاتفاق بالحفاظ على وقف الأعمال العدائية طوال عملية السلام وحتى يتم الاتفاق على الترتيبات الأمنية. وفيما يتعلق بمبدأ التقاسم المناسب والعادل للسلطة والثروة بين السودانيين باختلافاتهم تم الاتفاق على أن يتحقق ذلك من خلال الدستور .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى