الأخبار

خور بركة يجتاح مدينة طوكر

طوكر: عمر دمباي
إجتاحت مياه الفيضانات المتدفقة من خور بركة حكم ابو مدينة طوكر بولاية البحر الأحمر، وتعيش مدينة طوكر أوضاعا مأساوية بسبب الفيضانات وإتنقطاعها عن بقية مدن الولاية، ورغم محاولات الأهالي لتخفيف غضب فيضان خور بركة والسيول المتدفقة من مناطق أخرى إلا أن الطبيعة كانت أقوى من الإنسان.

وأعلنت حكومة البحر الأحمر أمس الأول مدينة طوكر منطقة كوارث طبيعية، بعد اجتياح السيول والفيضانات التى غمرت أجزاء واسعة من أحيائها نتيجة فشل خطة الري التي تعتمد على عملية ترميم ومراجعة موسمية للجسورات الواقية للمدينة من خطر فيضانات خور بركة وتوجيه مياه الخور إلى داخل الدلتا لضمان ري الرقعة الزراعية.

ومنذ الأمس تطور الوضع ليصبح كارثيا إثر تدفق كميات كبيرة من مياه خور بركة إلى داخل أحياء المدينة المحاصرة من كل الاتجاهات، وغمرت المنازل والشوارع وازالت أحياء بأكملها من الوجود وشردت ساكنيها وأصبحوا بلا مأوى فى العراء فيما تنتظر ما تبقى من الأحياء دورها لتشملها نكبة الغرق.

ويعيش أهالي طوكر وضعا مزريا وعصيبا للغاية من انعدام مياه الشرب وقلة المواد الغذائية والعرضة للأمراض مع انعدام الدواء وعموم الخدمات الصحية.

ودعا أهالي طوكر حكومة الولاية والمركز ومنظمات العمل الإنساني للتحرك العاجل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من أرواح الناس باعجل يا يمكن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى