الأخبار

الثورية تستأنف نشاطها داخل الحرية والتغيير

جوبا – الخرطوم: مزدلفة دكام
اعلنت الجبهة الثورية إستئناف عملها ضمن قوى الحرية والتغيير وإنهاء بذلك تجميد نشاطها داخل الحرية والتغيير معلنه في ذات الوقت عن دعمها للحكومة الإنتقالية عبر توقيع إعلان سياسي بينها وتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير لحل الأزمة الراهنة يبدأ باجراء إصلاحات بنيوية في التحالف استشعارا للتحديات التي تمر بها البلاد والتي تتطلب أقصى درجات الوحدة والعمل المشترك بين كافة قوى الثورة، وشتمل الإعلان السياسي بين الحرية والتغيير و الجبهة الثورية في إجتماع بعاصمة دولة جنوب السودان جوبا والذي خرج ببيان مشترك تلق (سودان مورنينغ) نسخة منه مهمور بتوقيع عضو الحرية والتغيير المهندس عمر الدقير ورئيس الجبهة الثورية دكتور الهادي إدريس إشتمل على تحديد الوجهة السياسية للتحالف على أن تتسق مع أهداف الثورة وترتكز على مرجعيات الوثيقة الدستورية وإتفاق السلام الشامل وإعلان الحرية والتغيير. بالإضافة لتكوين قاعدة شعبية لعملية الإنتقال على أن يتم ذلك عبر إعادة هيكلة التحالف ليستوعب أكبر قطاعات من قوى الثورة الموقعة على الإعلان سابقاً والتي ترغب في الانضمام له حالياً. بجانب وضع خارطة طريق متفق عليها لما تبقى من الفترة الإنتقالية.

وطالب الإعلان الدعم من قوى الحرية والتغيير لعملية السلام الجارية في عاصمة دولة جنوب السودان جوبا وذلك لتحقيق السلام، بجانب عقد مؤتمر لقوى الحرية والتغيير يحكم رؤيتها السياسية لإنجاح المرحلة الإنتقالية وتطوير هياكلها التنظيمية لحلف حاكم يوفر الإسناد اللازم للسلطة الإنتقالية بما يمكنها من تحقيق أهداف المرحلة الإنتقالية.

وأشار الميثاق إلى تكوين لجنة تحضيرية من جميع مكونات قوى الحرية والتغيير تتولى مهمة الإعداد الفني واللوجستي وإستلام الرؤى المتعددة للإصلاح وتحديد المكان والزمان، بالإضافة إل الإتفاق على آلية مرنة وفعالة تحقق التشاور وتنسيق المواقف السياسية بين جميع مكونات التحالف حول قضايا الراهن بما يضمن مشاركة الجبهة الثورية ومشاورتها في القرارات المتعلقة بادارة الفترة الإنتقالية لحين إنعقاد المؤتمر المزمع.

وأكدت الجبهة الثورية على إستئناف نشاطها ضمن تحالف قوى الحرية والتغيير وعملها المشترك مع رفاقها في بقية مكونات التحالف على قيادة مسيرة إصلاح وتطوير الحرية والتغيير. وأعلنت دعمها ووقوفها مع الحكومة المدنية الانتقالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى