الأخبار

تنسيقية البني عامر تطالب الحكومة بفتح تحقيق في أحداث كسلا

الخرطوم: سودان مورنينغ
اتهمت الآلية التنسيقية لعمد قبائل البني عامر، اللجنة الأمنية بالتقصير في واجبها وعدم قيامها بدورها مما تسبب في وصول الأمر إلى درجة الخطر، وحملت تنسيقية عمد قبائل البني عامر في بيان، فلول النظام السابق مسؤولية الأحداث الدامية التي شهدتها ولاية كسلا، وقالت إن الحشود المليونية غير المسبوقة التي خرجت في مسيرة سلمية تطالب باستكمال هياكل السلطة المدنية وتعجيل إستلام والي كسلا صالح عمار لمهامه اخافت الفلول وحاولوا إفشال نتائجها فدعوا إلى مسيرة مدفوعة القيمة، وأشارت التنسيقية إلى أن المسيرة جنحت إلى النهب والسلب والإعتداء على العزل المدنيين وإتلاف الممتلكات وإشعال النيران في سوق كسلا وقتل عدد من الأبرياء، وقالت التنسيقية إن الأمور وصلت لهذا الوضع الخطير بسبب عدم قيام اللجنة الأمنية بدورها، في وقت اتهمت ناظر عموم قبائل الهدندوة محمد الأمين ترك بإثارة خطاب الكراهية والعنصرية، وطالبت التنسيقية الحكومة بفتح تحقيق في الأحداث وإتخاذ الإجراءات القانونية وإستعجال إستلام الوالي المدني صالح عمار لمهامه لحفظ الأمن وملء الفراغ الدستوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى