الأخبارالرياضة

محمد المصطفى.. إكتشاف أبياه في تجربة جديدة

محمد المصطفى.. إكتشاف أبياه في تجربة جديدة

الخرطوم: سودان مورنينغ

ظهر المهاجم الوطني الشاب محمد المصطفى، عصر الإثنين، في أول حصة تدريبية مع فريقه الجديد فيتا كلوب، أحد عمالقة كرة القدم بالكونغو.
ووصل اللاعب إلى العاصمة كينشاسا مطلع الأسبوع الماضي، من أجل الالتحاق بفريقه الجديد ليكشف عن قصة نجاح خفية للاعب سوداني جديد يضع أقدامه على درب الاحتراف.

الاكتشاف

يعود الفضل في إكتشاف المهاجم محمد المصطفى للمدرب العالمي جيمس كواسي أبياه الغاني، وذلك حينما كان مديرا فنيا لفريق الخرطوم الوطني خلال الفترة 2015-2017.
قبل مغادرته بأشهر للنادي لتولي تدريب المنتخب الغاني منتصف 2017، طلب أبياه خوض مباراة ودية مع فرق المستوى الأول من دوري العاصمة الخرطوم، فكان فريق التحرير البحراوي هو الذي لعب الودية.
 مباشرة بعد نهاية المباراة ضد التحرير، طلب كواسي أبياه من المسؤولين بنادي الخرطوم الوطني التعاقد مع المهاجم صاحب القدم اليسرى بنادي التحرير، فكان هو اللاعب محمد المصطفى، الذي أظهر قدرات مهاجم يملك الموهبة القابلة للتطوير.
استجاب الخرطوم الوطني، لطلب أبياه، وتعاقد مع محمد المصطفى في 2017، وقد أولاه المدرب عناية خاصة وظل يدربه بشكل خاص على كيفية التمركز في مناطق الخطورة، ورفض الاندفاع في اختياره للمباريات التنافسية حتى لا يخسره بسبب الخوف.
لم يكن المهاجم محمد المصطفى محظوظا، لأن الاتحاد الغاني استعجل أبياه في أبريل 2017، في العودة لغانا لتدريب منتخب “النجوم السوداء”، الأمر الذي شكل ضربة نفسية لمحمد المصطفى.

فترة المعاناة

عاش محمد المصطفى فترة من المعاناة بعد مغادرة المدرب أبياه السودان، فتعثر فنياً لدرجة أن نادي الخرطوم الوطني أعاره لنادي بُرِّي أحد أندية المستوى الأول بدوري العاصمة الخرطوم في 2018.
بعد عودته من الإعارة أصبح محمد المصطفى أكثر نضوجا، فحجز مقعده كمهاجم أساسي بالخرطوم الوطني، وخاض في موسم 2019 -2020 الذي لم يكتمل بسبب ظهور فيروس كورونا المستجد.
القناعة الكونغولية بدأت تترسخ بمقدرات المهاجم محمد المصطفى، حين تألق في المباراتين أمام فريق موتيما بيمبي بالدور التمهيدي لبطولة كأس الكونفيدرالية الإفريقية في سبتمبر 2019.
نتيجة لتألقه طلب نادي موتيما التعاقد مع محمد المصطفى، لكن نادي الخرطوم الوطني طلب تقديم عرض رسمي، فتعثرت المفاوضات، في وقت كان اللاعب يخوض آخر مواسمه مع ناديه .

وفي الوقت الذي كان اللاعب ينتظر موتيما تدخل نادي فيتا كلوب، وحول وجهة اللاعب فسافر اللاعب سرا إلى الكونغو وانضم لفريق فيتا العملاق الذي فاز بالدوري 14 مرة كان آخرها الموسم الماضي، وحصد كأس الكونغو 9 مرات، وبطل أبطال إفريقيا في 1973.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى