الأخبار

فرض حظر التجوال بكسلا بعد حدوث إصابات في اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للوالي

كسلا: سودان مورنينغ
شهدت مدينة كسلا نهار اليوم الثلاثاء،أحداث مؤسفة، إثر اشتباكات بين مؤيدين للوالي صالح عمار، والرافضين له، وأدت الأحداث إلى اشتباكات بالأيدي والأسلحة البيضاء، وأكدت مصادر إصابة عدد من المواطنين، بعضهم بإصابات خطيرة، وقالت إن الأحداث بدأت بمسيرة لعدد من المواطنين تطالب بالخروج غداً لاستقبال والي الولاية صالح عمار، اعترضها الرافضون لتعيينه، وأكدت المصادر حرق فندق القيادي بالحرية والتغيير المنشق عن مركزية الحرية بكسلا محمد حسن إحيمر ومنزله بعد أن هاجم أفراد المنزل وقاموا بحرقه، وذكرت أن هناك إصابات متفاوتة وقعت وسط الطرفين نتيجة للطعن بسكاكين والضرب، ولاتزال الأحداث جارية بحسب المتابعات.
وأعلنت حكومة الولاية فرض حظر التجوال بالولاية اعتبارا من الساعة الرابعة من عصر اليوم الثلاثاء وحتى الثامن والعشرون من الشهر الجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى