الرياضة

فيلود يمنح أكرم “قبلة الحياة “

الخرطوم: سودان مورنينغ

عاد الحارس المميز، أكرم الهادي سليم، إلى المنتخب الوطني الأول، بحضوره لتدريب أمس السبت. وهي عودة تعتبر بمثابة “قبلة الحياة ” بالنسبة له، لتعديل مساره، وإعادة ترتيب سجله المرتبك.
وكان أكرم قد خرج من قائمة المنتخب مباشرةً، بعد أن ظفر الأخير ببرونزية بطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين “الشان”، عام 2018.
وساهم الحارس بقوة في حصول السودان على البرونزية، حين صد ركلتي جزاء أمام ليبيا، في مباراة تحديد المركز الثالث. لكن مسيرته اضطربت بعدها، حين رفض هلال الأبيض إدراجه ضمن قائمته الإفريقية، لأسباب غير معلومة، ليعيش أكرم كابوساً طويلاً، بسبب عدم رغبة الأندية في التعاقد معه. وفي يونيو 2018، كان قريباً من التعاقد مع الهلال، لكن النادي الأزرق رفض الصفقة في النهاية، فضمه نادي كوبر، من المستوى الأول بدوري العاصمة الخرطوم.
وعاد أكرم للدوري الممتاز في الموسم الماضي، عن طريق نادي الرابطة كوستي. وأنقذ الأمل عطبرة مسيرة الحارس من الضياع، فتعاقد معه في الدور الثاني من الموسم الحالي، فتألق بقميصه، فأشار إليه المدير الفني الجديد لمنتخبنا الوطني، هوبير فيلود، لكنه لم يختره. وتابع فيلود الحارس في مباراة أخرى، بالعاصمة الخرطوم في مارس الماضي، فظهر أكرم مضطربا فصرف المدرب النظر عنه، الأمر الذي أثار جدلاً حول حقيقة اختياره رسمياً. وجاء تجمع المنتخب الوطني هذا الشهر، وسط مناشدات للمدرب فيلود، لمنح أكرم الفرصة، لأنه الحارس الأعلى خبرة حاليا.
وأكد الحارس من خلال تصرفاته، في فترة الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا، رغبته في استعادة نجوميته والرد على الانتقادات. كما انخرط في أعمال خيرية كبيرة ومؤثرة، تجاه قدامى اللاعبين، إلى جانب مبادرته الخاصة لمكافحة فيروس كورونا.
ويعلم أكرم أن هذه ربما تكون فرصته الدولية الأخيرة، قبل أن يدق أبواب الاعتزال، لذا سيتوجب عليه التمسك بها، حال أراد إكمال مسيرته كحارس للمنتخب الوطني الأول .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى