الاقتصاد

تصدع جدران الاقتصاد السوداني يصيب سوق مواد البناء بالكساد..

تجار: زيادة الدولار الجمركي كارثة تهوى على رؤوسنا

 الخرطوم : نهلة مسلم 

تزامنا مع الأزمة الإقتصادية التي تضرب السودان، تعاني اسواق مواد البناء كساد حاد، نسبة لإرتفاع اسعارها، حيث رسم عدد من تجار مواد البناء صورة قاتمة عن مستقبل التنمية العمرانية بالبلاد ، وفي ذات الوقت اجمعوا على توقفها بالكامل في حال تطبيق سعر الدولار الجمركي ، وأشاروا الى انهم واجهتهم مشاكل كبيرة متمثلة في ركود السوق مع التراجع المرعب في القوة الشرائية ” سودان مورنينغ ” قامت بجولة داخل سوق السجانة للمواد البناء.
ركود:
قطع عدد من تجار مواد البناء بسوق “السجانة” وسط العاصمة الخرطوم، بحالة ركود حاد، خاصة بعد الزيادات التي طرأت على الأسعار ، ونوه التاجر “احمد محمد” الى أن ارتفاع الأسعار في تزايد مطرد مع ضعف واضح للقوة الشرائية ، وقال في حديثه ل( سودان مورنينغ ) ان حركة الشراء ضعيفة جدا مقارنة بالفترة ما قبل قرار الحظر ،، عازيا لارتفاع التكلفة ، واضاف أن أسعار المواسير ارتفعت من (١٠٠) الى ( ٤٠٠) جنيه ، وفي ذات السياق قال التاجر” بشير على”: بأن الارتفاع المتصاعد في الأسعار أثر بصورة كبيرة في تدني القوة الشرائية في بعض الأحيان عملية البيع “شبه متوقف” ، واردف:” غياب الرؤية الصحيحة نتجت عنها اثار كارثية”، واضاف: خاصة في إرتفاع التكلفة وتذبذب الاستيراد ، واردف بالقول ان الوضع اصبح غير مطمئن في ظل الركود القاتل على حد وصفه
وأشار في حديثه ل( سودان مورنينغ) الى أن موجة الغلاء التي تمر بها البلاد تسببت في خلق عدم استقرار الوضع الاقتصادي خاصة مع ارتفاع التضخم الركودي ، يقول ان وقف الاستيراد ساعد في إرتفاع الأسعار، بينما قطع التاجر “سيد احمد” بالقول:”نعيش اسوأ مرحلة حيث ارتفعت وتيرة الأسعار بصورة جنونية هناك احجام غير مسبوق في الطلب” ، مضيفا بان إرتفاع الأسعار ادى الى ركود عام في حركتي البيع والشراء وأن المواطن بات يتكفى” بالسؤال عن السعر فقط ” وأشار إلى أن سعر طن الاسمنت ارتفع الى ( ٢٣) الف جنيه مرتفعا عن (١٩) الف جنيه ويعادل سعر الجوال بواقع ( ١،٢٠٠) جنيه ، وزاد أن ضعف انتاجية المصانع المحلية ادى الى قلة المعروض. من جهته لم يذهب التاجر حاج احمد بعيدا قائلا ان موجة الغلا الفادح اضعفت الحركة التجارية مما جعل الاقبال ضعيفا ، وقال إن وقف استيراد الحديد خام ادى الى ندرة في المعروض ، وتابع إن انتاجية المصانع ضعيفة خاصة بعد جائحة”كورونا ” هناك شح في أنواع بعض الاسمنت ، منوها الى انهم يتأثرون بفصل الخريف نسبة لضعف الطلب ، متوقعا نتائج سالبة في حال تنفيذ سعر الدولار.
كابوس:
بات تدهور الجنيه السوداني امام العملات الأجنبية كابوسا يظلم مستقبل سوق مواد البناء في السودان، ومن ثم فإن ما تسرب عن عزم الحكومة زيادة سعر الدولار الجمركي يشي بكارثة محتملة بحسب خبراء إقتصاديون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى