الأخبار

أسواق التعدين بنهر النيل تستهلك باخرة جازولين شهريا

الدامر :مزدلفة دكام
كشف مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية بولاية نهر النيل أسامة الماحي؛ عن أن طواحين التعدين تستهلك كميات مهولة من الوقود؛ مما يكون له تأثير مباشر على حصة الزراعة والمواصلات؛ وأشار في تقرير للوفد الزائر إلى الولاية بقيادة وكيل وزارة الطاقة محمد يحي ومبارك أردول مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية؛ اليوم الثلاثاء؛ إلى أن 5 أسواق للتعدين في الولاية أبرزها “العبيدية وابوحمد” تستهلك شهريا باخرة وقود جازولين بما يعادل ألف برميل؛ وأكد أن سوق العبيدية وحده يستهلك 556 برميل يوميا. قاطعا الماحي عن أن سعر برميل الجازولين؛ في أسواق التعدين بلغ 24 ألف جنيه؛ مما كان له الأثر على حصة الولاية من المواصلات والزراعة؛ وأكد أن حوالي 700 ألف معدن يعملون في الولاية 80% منهم من خارج الولاية.
في الأثناء شكا عبدالكريم محمد علي مدير عام وزارة المالية بولاية نهر النيل؛ من آثار اقتصادية سالبة للتعدين الأهلي على مواطن الولاية؛ تمثلت في حصة الدقيق والوقود؛ إضافة إلى ارتفاع الأسعار بسبب المعدنيين الذين يشترون بكميات كبيرة في السوق مقابل؛ عمال اليومية والمعاشيين؛ وذوي الدخل المحدود. وقال عبدالكريم؛ إن الحصة اليومية من الدقيق لولاية نهر النيل؛ 4800شوال لا تفي الا ل50% من حاجة الولاية؛ التي تحتاج إلى 3الاف جوال دقيق إضافية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى