الاقتصاد

شظايا الموازنة الجديدة تصيب الإقتصاد السوداني في مقتل

ارتفاع معدلات التضخم.. وتدهور قيمة الجنيه

 

الخرطوم : نهلة مسلم
سجل معدل التغير السنوي (التضخم) 143.78% لشهر يوليو 2020م مقارنة بمعدل 136.36% في يونيو2020 بارتفاع 7.42% عن الشهر السابق. وعزا الجهاز المركزي للاحصاء في بيان له ارتفاع معدل التضخم لارتفاع اسعار بعض مكونات مجموعة الاغذية والمشروبات كالخبز والحبوب الزيوت . من جهته اوضح الخبير الاقتصادي علاء الدين فهمي أن التعديلات التي تمت في موزانة ٢٠٢٠ الخاصة برفع الدعم عن البنزين والجازولين بنسبة ٧٠% والكهرباء بواقع ٤١% تعتبر تعديلات كارثية على معاش المواطن السوداني ، منوها إلى أن زيادات تنعكس سلبا في إرتفاع عنصر التكلفة خاصة انها تؤدي إلى زيادة في رسوم النقل وتكلفة الزراعة والري والمواصلات بجانب ان هناك تاثيرات غير مبأشرة على بقية القطاعات ، وقطع في حديثه ل( سودان مورنينغ ) ان تاثيرها كبير جدا في إرتفاع نسبة التضخم خاصة انه يشهد هذه الأيام إزدياد غير مسبوق على حد قوله. ، مشيرا إلى أن استيراد البنزين بسعر الموازي له تأثير مباشر في زيادة الطلب على الدولار لان الموردين يضطرون الى شراء الدولار من السوق الموازي، وزاد بالقول : وفي حال إرتفاع سعر الدولار في الفترة القادمة وانخفاض قيمة الجنيه السوداني بالتأكيد أن هذا الإجراء سيرفع تكلفة البنزين والجازولين اللذان تم استيرادهما بأرقام عالية جدا لأن الدولار الذي تتم به عملية الاستيراد دولار حر، و هو بمثابة مقدمة لترفع الحكومة يدها لاستيراد المحروقات بالسعر الرسمي لبنك السودان ، وتابع قائلا إن تخفيض قيمة الجنيه من ٥٥ أمام الدولار ١٢٠ % بنسبة تخفيض ١١٨% في مسيرة تعويم الجنيه، وأن تعديل سعر الصرف في ظل ركود تضخمي ادى الى عجز كبير في الموازنة العامة للدولة واختلال كبير في ميزانة المدفوعات الخارجية بين الصادر والوارد ، واضاف أن عدم التحكم في العرض والطلب دون دراسات واجراءات محسوبة بلاشك يؤدي إلى ارتفاع التضخمي. فيما اشار البيان الاحصائي الى ارتفاع معدل التضخم في المناطق الحضرية حيث بلغ 127.58% لشهر يوليو 2020 بينما كان 112.41% في يونيو 2020م. ببينما ظل معدل التضخم في المناطق الريفية مستقرا حيث بلغ 155.41% لشهر يوليو 2020 بينما كان 155.13% في يونيو 2020. وسجل معدل التغير الشهري للرقم القياسي العام للاسعار انخفاضا حيث بلغ 11.11% في شهر يوليو بينما كان 15.96% في يونيو الماضي، وأوضح البيان أنه رغم انخفاض معدل التغير الشهري للمستوى العام للاسعار لشهر يوليو 2020 إلا أن معدل التضخم لشهر يوليو سجل ارتفاعاً حيث يحسب التضخم بقسمة الفرق بين الرقم القياسي للاسعار لشهر يوليو 2020 وشهر يوليو 2019 مقسوما علي الرقم القياسي للاسعار لشهر يوليو 2019م.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى