الأخبار

الإدارة الأهلية تتهم المركز بتأجيج الصراع في جنوب كردفان

  1. الخرطوم: مزدلفة دكام
    اتهمت الإدارة الأهلية بولاية جنوب كردفان جهات من المركز لم تسمها بأنها تقف خلف النزاعات التي حدثت مؤخراً.

فيما قاطع عدد من المحتجين الذين حملوا لافتات رافضة لوالي ولاية جنوب كردفان في الاحتفال بتوقيع اتفاق وقف العدائيات بين مكونات الولاية بقاعة الصداقة قاطعوا ممثل الإدارة الأهلية التيجاني كوكو عند مطالبته الوالي بعدم الخوف من القدوم للولاية، وردد المحتجين الوالي مرفوض.

بدوره رد ممثل الإدارة الأهلية على المحتجين قائلا دا كلام ناس الخرطوم ونحن لن نعيره اهتماما، وجدد التزامهم بتنفيذ الاتفاق الذي تم توقيعه بين النوبة والعرب، وطالب المركز بضرورة التدخل لدعمه.

وقال عضو المجلس السيادي صديق تاور ( ماعايزين زول يحقق احلامو في السلطة على حساب ولاية جنوب كردفان)،
وانتقد ضعف الأجهزة الأمنية وحملها مسؤولية الأحداث، وشدد على ضرورة مراجعتها.

من جهته أكد أمير قبيلة الحوازمة ووممثل الإدارة الأهلية بجنوب كردفان المجموعة ( أ) الأمين عثمان على عدم وجود احد في منطقتهم يقال له عرب أو نوبة، لجهة أنهم ظلوا متعايشين سويا منذ أكثر من 300 سنة، وقال لن نهدر هذا التاريخ في يوم واحد وأردف ماحدث قضاء وقدر
(وكل الخراب بجينا من الخرطوم)، وتابع نحذركم ياناس الخرطوم ماتدخلوا وسنعيد السلام.

وقاطع المحتجون رئيس الإدارة الأهلية كلمة صديق ودعة، ورددوا ( اي كوز ندوسوا دوس) ولا إعادة لتدوير القوارير. واشددث هتافات المحتجين عند توقيع الوالي على الاتفاق وعند القاء كلمته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى