الأخبار

مبارك الفاضل:معاهدة السلام الإماراتية الإسرائيلية  شهادة على الدبلوماسية الجريئة التي يتحلى بها محمد بن زايد

الخرطوم: سودان مورنينغ

طالب رئيس حزب الأمة السوداني مبارك الفاضل المهدي، السبت، بوضع أسس جديدة في الشرق الأوسط بعد الإعلان عن معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل.

وقال السياسي السوداني البارز، إن تجميد إسرائيل لقرار ضم الأراضي الفلسطينية، مكسب كبير وإنجاز لصالح مستقبل المنطقة وشعوبها والعالم.

واعتبر الفاضل، خلال تصريح صحفي، معاهدة السلام بمثابة شهادة على الدبلوماسية الجريئة والرؤية السديدة التي يتحلى بها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية في تحقيق علاقات مباشرة بين اثنين من كبرى القوى الاقتصادية بالشرق الأوسط.

ورأى أن الاتفاق من شأنه أن يؤدي إلى النهوض بالمنطقة من خلال تحفيز النمو الاقتصادي، وتعزيز الابتكار التكنولوجي، وتوثيق العلاقات بين الشعوب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى