الأخبار

وفد من الإدارات الأهلية يتوجه إلى جنوب كردفان لطئ الخلافات بين مكونات الولاية

الخرطوم: مزدلفة دكام 

قال والي ولاية جنوب كردفان د. حامد البشير إبراهيم: إن جبال النوبة تعاني من جراحات الجسد الواحد في بعض أجزائه وتحتاج إلى تضافر الجهود من جميع  ابناء السودان لفك فتيل الأزمة الأخيرة بين الرعاة والمزرعين،  واعتبر إبراهيم أن المبادرة التي طرحتها الإدارة الأهلية الممثل من جميع نظار ومكوك السودان بقيادة السلطان صديق ودعة الساعية لمعالجة الصراع في الولاية اعتبره جهد مقدر لراب الصدع بين طرفي الصراع  في الولاية، وتفاءل إبراهيم خلال مخاطبته قيادات الإدارة الأهلية التي غادرت مطار الخرطوم اليوم الخميس إلى ولاية جنوب كردفان أن تعمل على توقيع  صلح بين القبيلتين المتصارعتين والتي طال أمد الصراع بينهم وراح ضحيتها عدد مقدر من ابناء الوطن، وأشار الوالي إلى أن الصراع بدأ منذ ثلاثة أشهر حيث شمل خمسة محليات واعتداءت متبادلة وسرقة للمواشي الأمر الذي تسبب في ازهاق أروح من قبائل عربية ونوبية، وزاد قائلا بعد تطور الأحداث طالبنا الإدارة الأهلية التدخل لما تملكه من رصيد معرفي في الجودية وفض النزاعات بالحضور للولاية من أجل المساعدة في حل فتيل الأزمة، وأعلن الوالي عن تأسيس مركز للجودية والسلام بجنوب كردفان يعمل على استشعار الأزمة قبل وقعها ليكون دوره عمل وقائي، وقال إبراهيم إن الدور العظيم الذي تقوم به الإدارة الأهلية يقود إلى الاهتمام بها من أجل تطويرها لتكون أكثر  معاصرة وموكبة للأحداث والتطورات التي تحدث في المجتمعات السودانية خاصة ماتشهده عدد من الولايات من أحداث بوتيرة سريعة.

 من جانبه أكد ممثل الإداره الأهلية السلطان صديق ودعة على اهتمام الإدارة الأهلية بحل الإشكاليات في جميع أنحاء السودان ودعم والي ولاية جنوب كردفان، وقال إن مكونات الإدارة الأهلية تعيش وضع معقد بسبب الخريف في مناطقهم الا أنها فضلت الإسراع بالذهاب إلى جبال النوبة لحل الأزمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى