الأخبار

القوات المشتركة بجنوب بدارفور تعيد مواطنين إلى قراهم

نيالا: سودان مورنينغ
تمكنت القوات المشتركة المكونة من الدعم السريع بعدد 52 عربة والجيش ب 3 عربات والشرطة ب 7 عربات من تأمين مناطق النزاعات بمحليتي كأس وشطاية بجنوب دارفور وإعادة المواطنين إلى قراهم التي نزحوا منها أثر أعمال العنف الأخيرة. وأكد قائد القوات المشتركة المقدم النور الدومة مادري في تصريحات صحفية: إنهم وصلوا الليل بالنهار من أجل حماية المواطنين في قراهم ومزارعهم ومراعيهم، مبينا أن القوات تعاملت بحسم مع المتفلتين الذين يثيرون الفتن بين المواطنين، منوها إلى أنه تم منع كل الظواهر السالبة التي تدل وتساعد على الإجرام ( كالمواتر والكدمول). وحث الدومة المواطنين على التعاون مع الأجهزة الأمنية للقبض على المتفلتين الفارين من العدالة وعدم التستر على المجرمين واحتواءهم وحمايتهم ووقف الدومة على حجم الأضرار التي لحقت بالمواطنين جراء الأحداث من حرائق وإتلاف الممتلكات ببعض القرى، وقال مادري مخاطباً العائدين إلى قراهم (إن القوة المشتركة ستتواجد معكم في فترة الموسم الزراعي ومابعد الموسم مادام مهمتنا حمايتكم وحماية ممتلكاتكم).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى