الأخبار

حمدوك يطالب قوى الحرية والتغيير بوضع تصور للحل السياسي في الشرق

الخرطوم: سودان مورنينغ

أصدر رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك، عددا من القرارات لمعالجة الأحداث بشرق السودان، تمثلت في تعزيز الوجود الأمني بإرسال قوات إحتياطي مركزي إلى ولاية البحر الأحمر، بجانب تكوين لجنة رباعية من مجلس الأمن والدفاع تتولى مخاطبة الأزمة السياسية في ولاية كسلا، على أن تقدم توصياتها غداً الخميس إلى إجتماع مجلس الأمن والدفاع، وطالب رئيس الوزراء من المجلس المركزي للحرية والتغيير الإشتراك في وضع تصور للحل السياسي للأزمة في شرق السودان بالتشاور مع المكونات الإجتماعية المختلفة. وأمن رئيس الوزراء على قرار والي البحر الأحمر بإعلان حظر التجوال الكامل في مدينة بورتسودان. ودعا حمدوك القوى السياسية ذات الوجود في شرق السودان إلى تحمل مسؤوليتها بالتعاون مع الأجهزة الرسمية لتفادي تكرار مثل تلك الأحداث والمحافظة على الأمن والسلم الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى