الأخبار

الأمة القومي: الشعبية فقدت البوصلة

الخرطوم: سودان مورنينغ

استغرب حزب الأمة القومي من اتهامات الحركة الشعبية بتحميل الصادق المهدي مسؤولية صدامات خور الورل، وقال مدير المكتب الخاص للإمام الصادق المهدي إبراهيم علي ابراهيم في بيان: إن الحركة الشعبية تعارض الوالي الجديد لجنوب كردفان باعتباره  حزب الأمة والصحيح أن الحزب لا دخل له بتعين الولاة، وأعلن ذلك صراحة، واتهم حزب الأمة الحركة الشعبية شمال بفقدان البوصلة وهي تتحالف مع تيارات في اليمين واليسار دون موقف مبدئي. وأكد الأمة أن الحزب لا دخل له بما حدث في خور الورل، بل يعتبر ما حدث شئ مؤسف، ويطالب بالتحقيق الموضوعي حول ما حدث. ودعا الأمة الحركة الشعبية شمال لأن تكون قوى سياسية مسؤولة وتطالب بتحقيق موضوعي عن ما حدث بدلا عن نشر الأكاذيب في موقف حزب الأمة القومي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى