المنوعات

خبير اقتصادي يحذر من تسبب زيادة الدولار الجمركي في تخزين السلع

الخرطوم: مزدلفة دكام

استغرب دكتور محمد عثمان المختص في الاقتصاد والعلوم السياسية، من حديث الحكومة عن زيادة محدودة في سعر الدولار الجمركي للثلاث سنوات القادمة، وقال في مداخلته بمدونة (حلقة نقاش): إن زيادة الدولار الجمركي دون تعديل لقانون الجمارك، خاصة الفئات الجمركية سيتسبب في جعل معدلات التضخم امرا لا يطاق بالنسبة للمواطنيين في الطبقتين الوسطى والدنيا، الأمر الذي يعحل بالانهيار الاقتصادي، واضاف زيادة الدولار الجمركي ستتسبب في تخزين البضائع المستورده تحديدا لتحقيق أرباح مهوله، فضلا عن إحداث الندرة في بلد أصبحت كل السلع فيه شبه منعدمة، وتابع أن واضعي هذه السياسات يهدفون إلى ثراء طبقه محددة من الناس وتحقيق كسب ساهل وميسور على حساب الأغلبية من عامة المواطنيين، مشيرا إلى أن الخطوة تعد واحدة من مؤشرات قياس الفشل الاقتصادي الذي لازم الفترة الانتقالية، حيث ارتفع معدل التضخم خلال الأشهر الماضيه من 46% إلى 136%، بجانب انخفاض الإيرادات العامة للدولة من 568 مليار إلى 396 مليار جنيه أي بنسبه تتراوح إلى 42 %، ولفت إلى أن الموازنة اعتمدت قبل التعديل على المنح والقروض الخارجية بنسبه تفوق 50%، في الوقت الذي لم يصل ما جاد به الخارج للحكومة 1%، منوها إلى خفض الدعم الكلي للسلع الاستراتيجية من 252 مليار إلى 113 مليار أي بنسبة 45%، بجانب رفع سعر الصرف للجنية من 55 جنيه إلى 120 جنيه مقابل الدولار أي بزيادة 220%. وأكد عدم وجود رؤية للتنبوء بمعدل التضخم للثلاث سنوات والذي فاق المعدلات وأصبح جامحا، وفي طريقه لأن يجعل من الانهيار الاقتصادي واقعاً قريب المنال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى