الأخبار

الحركة الشعبية تتهم الحكومة بخرق وقف اطلاق النار

الخرطوم:  سودان مورنينغ

 إتهمت الحركة الشعبية لتحرير السودان /شمال ،بقيادة “عبدالعزيز الحلو” الحكومة الإنتقالية بخرق وقف إطلاق النار بمنطقة (خور الورل) جنوب شرق الدلنج و التي تقع تحت سيطرة الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال، و تربط بين المنطقة الغربية و (كاودا)، وقالت في بيان لها ممهور بتوقيع السكرتير العام “عمار امون” تلقت (سودان مورنينغ) نسخة منه : هي نفس الخروقات التي حدثت 2019 مما أدَّى إلى انسحاب وفدنا من التفاوض آنذاك عندما قامت القوات المُسلَّحة السودانية بمُساعدة أفراد قبيلة (دار نعيلة) بتخطِّي مناطق (أونشو) بالمسار الشرقي المُختلف حوله، و بعدها قامت بنصب كمين في الطريق الذي يسلكه المواطنون بالمناطق المُحرَّرة في منطقة (خور ورل) و قاموا بإلقاء القبض على المواطنين، مشيرة إلى تجدَّد الاشتباكات بالأمس،وزادت: ” قامت مليشيات الحكومة تحت قيادة المدعو شيريا و آخر ملقب بابي ربط، قامت بتكرار نفس السيناريو باستخدام القوة العسكرية لعبور (مُرحال) نفس المجموعة بنفس (المسار) متَّجهاً إلى مناطق القوز و تسبَّب ذلك في نزوح العديد من المواطنين من مناطق (رجول المرافعين – الظلطايا – …….) و مناطق أخرى، وحذرت
حكومة الفترة الانتقالية من مغبَّة سياساتها المُتحيِّزة ضد المُكوِّنات غير العربية في السُّودان خلال الأحداث المُتكرِّرة في الفترة الماضية في مناطق مختلفة في دارفور وشرق السودان، كما حذَّرنا من تداعيات تعيين الدكتور/ حامد البشير والياً على جنوب كردفان لمواقفه العدائية التي تُفرِّق بين المُكوِّنات الاجتماعية في الإقليم ،بحسب ما ورد في البيان،وإتهمت الحركة الوالي الجديد بأنه جاء ليُنفِّذ سياسات حزب الأمة و مُخطَّطه المعروف تجاه شعب الإقليم، وأكدت الحركة الشعبية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام مثل هذه المُمارسات التي تستهدف المواطنين بمناطق سيطرتها و لن تتردَّد في الدفاع عنهم و حمايتهم.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى