الأخبار

خبير إقتصادي : مشكلة الاقتصاد أعمق من أيلولة الشركات الأمنية لوزارة المالية

الخرطوم: سودان مورنينغ

إستحسن د. عادل الدومة الخبير في الشأن الاقتصادي خطوة وزير المالية والتخطيط الاقتصادي المكلفة في مساعيها نحو ولاية وزارة المالية على المال العام وإبتدار السياسات الاقتصادية التي تمكن من إستعادة العافية لجسد الاقتصاد الوطني. وقال الدومة في تصريح صحفي: إن الاجتماع الذي التأم أمس بين وزير المالية والتخطيط الاقتصادى د. هبة محمد علي ومدير جهاز المخابرات العامة الفريق أول ركن جمال عبدالمجيد بشأن أيلولة ١٥ شركة تابعة لجهاز المخابرات العامة إلى وزارة المالية تمثل خطوة جيدة ولكنها لن تحل المشكلات التي يعاني منها الاقتصاد الوطني باعتبار أن المشكلات الاقتصادية أعمق من ذلك، مشيرا إلى العجز المالي الذي يواجه ميزانية الدولة للعام ٢٠٢٠، داعياً إلى ضرورة إيجاد المعالجات الجذرية للتشوهات التي يعاني منها الاقتصاد السوداني. وطالب الخبير الاقتصادي وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي بالتفكير في عقد مؤتمر تقتصادي جامع يضع كل قضايا الاقتصاد الوطني على الطاولة لتشريحها من قبل الخبراء والمختصين والمهتمين بالشأن الاقتصادي في البلاد لإيجاد الحلول اللازمة لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى