الأخبار

جولة جديدة من مفاوضات سد النهضة لمناقشة القضايا الخلافية.

متابعة: محمد عثمان

تنطلق اليوم “الإثنين” جولة جديدة من جولات مفاوضات سد النهضة، بين إثيوبيا والسودان ومصر، تحت مظلة الاتحاد الإفريقي، و بمشاركة مراقبين من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي، وذلك بعد فشلت الجولات السابقة في التوصل لمشروع اتفاق مُرضي لجميع الأطراف.

وتناقش الجولة الجديدة من المفاوضات التي من المقرر أن تمدت أسبوعين القضايا القانونية والفنية العالقة بين أطراف المفاوضات.

وقد أعلن الوفد السوداني المفاوض أنه استكمل استعداداته لجولة مفاوضات اليوم بعقد اجتماع تحضيري لهذه الجولة من المفاوضات.

من جانبها أصدرت وزارة المياه والرى الإثيوبية بينًا قالت فيه:”أن مفاوضات سد النهضة التي تم تأجيلها بعد القمة الأفريقية المصغرة بطلب من السودان أسبوعا استؤنفت اليوم وستستمر للأسبوع المقبل، وفقا لتوجيهات القادة خلال المفاوضات السابقة التي استمرت 11 يومًا”.

أما وزارة الري المصرية فقد أعلنت في بيان لها أمس “الأحد” عن جولة المفاوضات الثلاثية الجديدة بمشاركة وزراء الري والمياه في الدول الثلاث برعاية الاتحاد الأفريقي، الذي كان رعى مؤخرا قمة إثيوبية مصرية سودانية لم تسفر عن أي تقدم باتجاه حل الأزمة، في ظل التباعد الكبير بين موقفي أديس أبابا والقاهرة.

أما الاتحاد الإفريقي فقد دعا جميع الاطراف للعمل للتوصل إلى اتفاق ملزم بشأن ملء وتشغيل سد النهضة بدعم من خبراء ومراقبي الاتحاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى