الأخبار

الجبهة الثورية: إستمرار الإنتهاكات  في دارفور  يهدد الفترة الإنتقالية

الخرطوم: سودان مورنينغ
في خطاب له مكتوب بمناسبة عيد الأضحى المبارك ، جدد رئيس “الجبهة الثورية” ، “د.الهادي إدريس” حرصهم على إستكمال عملية السلام في المستقبل القريب، وزاد: حتى نغلق أبواب الحرب الى الأبد وننتقل لمربع البناء والتعمير وحماية الثورة التي قدمت لأجلها الغالي والنفيس، وقال “إدريس ” في تهنئة وجهها للحكومة الإنتقالية والشعب السوداني: ” أهنئ بمناسبة عيد الأضحى الحكومة السودانية ممثلة في رئيس المجلس السيادي الفريق أول/ “(عبدالفتاح البرهان ونائب رئيس مجلس السيادة الفريق اول/ محمد حمدان دقلو ورفاقه الميامين، ورئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدلله حمدوك ومجلسه الموقر، كما أرسل التهنئة والتحية الخاصة للنازحين واللاجئين وأسر الشهداء، ورفاقي قادة تنظيمات الجبهة الثورية وجماهير الجبهة الثورية ولجان المقاومة السودانية والى القوي السياسية والمدنية ، والى كل السودانيين على إمتداد الوطن، وأزجي أسمي آيات التهنئة لجمهورية جنوب السودان حكومة وشعبا سائلين المولي أن يعود العيد علي الجميع بالسلام والنماء والازدهار وعلى شعبنا بالتقدم والازدهار وأن نري السودان يمضي واثقا في طريق الديمقراطية والاستقرار”، مؤكدا حرصهم على مخاطبة الأزمة السودانية بتراكماتها التاريخية مما أدى الى إستطالة أمد التفاوض،وأضاف: ساهمت الثقة بين الشركاء والإرادة بين ألاطراف الى تجاوز أمهات القضايا، مردفا: “نحن الآن موعودون بالتوقيع على إتفاق السلام الشامل والنهائي في المستقبل القريب ” مشيدا بتعاون الحكومة السودانية وحرصها علي إنجاز السلام ، مثمنا دور وساطة دولة جنوب السودان باستضافتها للمفاوضات وسعيها الحثيث في إنجاح المحادثات وتقريب وجهات النظر بين الاطراف، وتأسف “إدريس” على إستمرار الإنتهاكات و القتل غير المبرر في دارفور لاسيما في غرب دارفور، منبها الحكومة الى توفير الأمن وحماية المواطنين،وقال: ” إستمرار الإنتهاكات والعنف سينسف إنجازات الثورة و يهدد العملية السلمية و المرحلة الانتقالية”، داعيا اهل السودان لنبذ الإقتتال القبلي ،والعمل على رتق النسيج الإجتماعي
وفي سياق آخر ،أكد “الهادي إدريس” على تعيين الولاة المدنيين، وقال: ” إ تعيين ولاة مؤقتين لإدارة الولايات يمثل خطوة في الاتجاه الصحيح، وأتقدم بالتهنئة لجميع من وقع عليهم التكليف، وتهنئة خاصة للمرأة التي تولت الولاية”.
وفي ختام خطاب التهنئه ، دعا رئيس الجبهة الثورية “الهادي إدريس” الجميع للحرص على إنجاح الفترة الانتقالية، وقال: ” ولن يتحقق ذلك إلا بالوحدة وتفويت الفرصة على المتربصين بالثورة والنأي عن الولاءات الضيقة وتجاوز ما يفرق لصالح ما يجمع ، وتقديم مصلحة الوطن”.
وتفاوض “الجبهة الثورية” التي تضم فصائل مسلحة منها حركة العدل والمساواة ،الحركة الشعبية لتحرير السودان/شمال بقيادة “مالك عقار” ، وإنفصلت عنها حركة تحرير السودان بقيادة “مناوي” حديثا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى