تقارير وتحقيقات

2.7 مليون طفل يعانون سوء التغذية في السودان 

 

الخرطوم: سودان مورنينغ

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونسيف ): يعاني سنويًّا قُرابة 2.7 مليون طفل في السودان ممن هم دون سن الخمس سنوات من سوء التغذية، ومن بين هؤلاء يعاني 522،000 طفل من سوء التغذية الحاد والوخيم.
فقر:
وأوضحت “يونسيف” بأن أكثر المناطق التي يعاني أطفالها من سوء التغذية غرب دارفور ، على الرغم من سنوات من التدخلات الإنسانية، مشيرة إلى أن الأطفال يتلقون الرعاية يوميا عبر مراكز التغذية وذلك بعد إجراء الفحص الروتيني في المراكز المجتمعية أو في مراكز التغذية، أو أثناء برنامج التحصين الموسع، وأرجعت “يونسيف” أسباب سوء التغذية إلى ارتفاع أسعار السلع الأساسية، ولا سيما الدَّخن والذرة البيضاء وزيت الفول السوداني والسكر ودقيق القمح والوقود، مما أدى إلى إنخفاض كبير في القوة الشرائية لمعظم العائلات، وساهم بالتالي في الحد من تنوع وكمية الغذاء المستهلك.
صراعات:
واوضحت “يونسيف” في تقريرها الذي تلقت (سودان مورنينغ) نسخة منه، أن نتيجة الصراعات المجتمعية، كانت نزوح من مخيم “كريدينغ”، يقدر عدده بـ (45،000 ) عائلة خلال شهر ديسمبر 2019م، وأوائل شهر يناير 2020م، على الرغم من وجود إستجابة من المجتمع الإنساني، وأضافت: إلا أن النزوح أدّى إلى تعطيل سبل العيش وتوفير الخدمات الأساسية. بشكل عام، لا يزال هناك الكثير مما ينبغي القيام به، خاصة فيما يتعلق بتغذية الرضع وصغار الأطفال، وأكدت على أن الأمن الغذائي يكاد يكون معدوم ، فهناك العديد من العائلات الفقيرة للغاية بحيث أنها لا تستطيع أن تجد لقمة طعام تأكلها.
يعمل مكتب اليونيسف الميداني في غرب دارفور مع وزارة الصحة في الولاية، ومنظمة “كونسارن وارلد وايد” CWW، ومنظمة الإغاثة العالمية، منظمة إنقاذ الأطفال الدولية، وخدمات الإغاثة الكاثوليكية، ومنظمة “سوا السودان” والهيئة الطبية الدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى