الأخبار

الحزب الليبرالي: صراعات أحزاب التحالف الحاكم مبنية على أوهام أيدولوجية

الخرطوم: عماد ميرغني
وصف رئيس الحزب الليبرالي “د.إبراهيم النجيب” الصراعات داخل تحالف قوى الحرية والتغيبر مبنية على أوهام آيدولوجية بين الأحزاب، والتي يدخل في إطارها سباق المحاصصات على المناصب الذي ظهر في تشكيل الحكومة الإنتقالية وظهر مؤخراً في تعيين الولاة، موضحا بأن الحزب الليبرالي ليس جزءً من مجلس الحرية والتغيير المتحكم في المشهد حالياً وليس جزءً من الصراعات.
مشيرا إلى أن الهيكل الحالي لقوى إعلان الحرية والتغيير لم يشمل كل القوى الموقعة على الإعلان في وقت صدوره في يناير 2019، وفور وصوله للبلاد قادما من سلطنة عمان إنتقد “النجيب” أداء الحكومة الإنتقالية بعد عشرة أشهر من تسلمها للسلطة، واصفاً أداءها بأنه أقل من المتوسط المطلوب حتى بالنسبة للمواطن البسيط وأن الأمور تسير من سئ لأسوأ، وأضاف: ما حدث بشكل عام في تعيين الولاة وتعيين والي شمال كردفان تحديداً لم يخرج مما يحدث من صراعات على مستوى قوى إعلان الحرية والتغيير، موضحا بأن هذا الإختيار يفتقر إلى أبسط مقومات المعايير في الإختيار لأصحاب المناصب وما يتعلق بمؤهلاتهم في أداء مهامهم، وأن المشكلة تكمن في منح الوعود بحلول للمشاكل دون أي خطط وآليات وكيفيات لتنفيذ الحلول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى