الأخبار

الجبهة الثورية :عدم مراعاة المعايير الصحيحة في إختيار الولاة تسبب في إرباك المشهد السياسي..

 

الخرطوم/جوبا: سودان مورنينغ
أكدت الجبهة الثورية بأن تعيين الولاة المدنيين إجراء مؤقت الى حين التوقيع على إتفاق السلام، و الذي بموجبة سوف يتم اعادة تشكيل الحكومة و تعيين الولاة، إستيفاءً لإستحقاقات السلام، وأعلنت في بيان له ممهور بتوقيع الناطق الرسمي “أسامة سعيد”، تلقت (سودان مورنينغ) نسخة منه، أن عملية السلام في خواتيمها، و على مقربه من إنجاز إتفاق سلام ينهي ويلات الحرب، و يسهم في تحقيق الامن و الإستقرار و النماء.
مشيرا إلى أن عملية تعيين الولاة المدنيين صاحبتها منذ البداية تحديات كبيرة، إنتبهت لها الجبهة الثورية، فدعت الى ضرورة إجراء مشاورات واسعة مع شركاء الثورة، و إتباع معايير واضحة في إختيار الولاة المدنيين و في مقدمتها النزاهة، و الكفاءة، و القدرات العلمية و الادارية الملائمة للمنصب، و القبول الشعبي، و البعد عن الحزبية الصارخة.
كمًا دعت الى تمثيل النساء بصورة عادلة، و إلي ضمان إشراك المجتمعات المحلية في عملية الإختيار. و لكن عدم اخذ هذه المعايير بعين الاعتبار، جعل عملية تعيين الولاة المدنيين محلاً للتجاذبات، و سبباً في خلق حالة من الرفض و الإنقسام المجتمعي الحاد، الذي القى بظلال سالبة على المشهد السياسي. وطالبت ” الجبهة الثوري”بضرورة مراجعات جادة لخفض حدة التوتر في الولايات التي لم يقبل فيها الشعب بالوالي المعين. كما تناشد الجبهة الثورية كل القوى السياسية لتقديم المصلحة العليا للبلاد علي المصالح الحزبية الضيقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى