سوسن نايل

سوسن نايل:مالو ….وينو جاري

توقيع …خاص

مات جاري أمس من الجوع، وفي عزائه ذبحوا كل الخراف ونصبوا الخيام واستاجرو (الكراسي )واتفقوا مع اكبر الطباخين لتجهيز الاكل وكان كل همهم بعد (ستر الجنازة )ان يتوزع الناس من اهل و أصدقاء وجيران مهام (سد،العرض) من زبح البهائم وشراء الخضروات كي تكتمل اهزوجة الاكل …للمعزيين
بالله اتفرجوا .. مات الراجل جائعا لم يجد من يقدم إليه لقمة تسد صراخ بطنه …تسول الجيران فمنعوه الاكل …اهل بيته كان يطردونه …والويل له إن قام بالدخول الي بيت من بيوت الأفراح ليمد يده مع وجهاء القوم من المعازيم ..كان منبوذا من اهل بيته ومجتمعه لم يقترف ذنبا” طيلة حياته لم يسرق ولم يزني ولم يكذب ولم يتدهنس ويمسح جوخ لاي شخص ….عاش ومات نقي القلب ومستبشر الوجه صبوحه رث الثياب وحافي القدمين ذهب لرب العباد ليتكفل به ويعوضه عدل السماء بدلا عن جور الارض وظلم سكانها ..مات( احمد المجنون ) كما كان يناديه كل ما يعرفه ..حتي ذلك الركن القصي ملاذه الامن وميناء سلامه الذي كان يحتمي به من هجير الشمس ولفحة البرد وهروبا من نباح كلاب ا(الحي ) عليه سموه باسم ركن احمد المجنون ..وكأن الجنون قرار شخصي في نظر الناس اختاره المرحوم وليس ابتلاء من رب الناس…..بكينا عليه بالدمع السخين لانه كان جزء من ناس حلتنا القاسيين
توقيعي ….
بالله عندنا كم شخص مثل احمد يتاوق برقراق العشم …لناس مات ضميرها في سوق الأنانيه وحب الذات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى