تقارير وتحقيقات

مشروعات التنمية بجنوب دارفور…. الإمارات تتدخل بقوة

المهندس الطيب: شكرنا لدولة الإمارات والفل مارشال

*والي جنوب دارفور المكلف: نستبشر خيرا بهذه المشروعات ونثمن دور الإمارات*

تقرير:صلاح نيالا
في بادرة تعد الأولي بجنوب دارفور وصل وفد رفيع المستوي من دولة الإمارات العربية المتحدة إلي حاضرة الولاية نيالا لبحث أوجه التعاون المشترك وتنفيذ عدد من المشروعات والتقي الوفد مني أركو مناوي حاكم إقليم دارفور وطاف معهم علي عدد من المشروعات ذات البعد الإستراتيجي “سودان مورنينغ” أعد تقريرا عن أبرز هذه المشروعات

*مشاريع تنموية واعدة بالولاية*
أوضح المنهدس الطيب عبدالرحمن الأمين مدير عام وزارة البنية التحتية والتنمية العمرانية بجنوب دارفور عن تكفل دولة الإمارات العربية المتحدة بإنشاء مصانع للصمغ العربي والرخام وتشييد مستشفي بأسم الشيخ زايد بنيالا وأكد تقديم علي منحة لجرعات فيروس كرونا بلغت في جملتها 100الف جرعة.
*التصديق بأستكمال المشروعات قيد التنفيذ*
وأشار الطيب عن تبني الوفد الإماراتي بتكملة عدد من المشاريع قيد التنفيذ منها إستاد نيالا بتكلفة 2 مليون دولار ومستشفي النساء والأطفال بمبلغ مليون دولار وتشييد طريق “نيالا الفاشر” بالإضافة إلى تحديث وصيانة مطار نيالا الدولي وإنشاء مستودع للوقود لتزويد الطائرات العابرة إلي جانب بناء وتشيد كل من مضمار الفروسية بضاحية موسية ومسلخ نيالا الحديث وقطع الطيب بأن معظم هذه المشاريع سوف تكتمل العمل بها مطلع إبريل ويونيو القادمين.
وأعرب الطيب عن شكره وتقديره لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة ومني اركو مناوي حاكم إقليم دارفور لإكمال المشروعات السابقة وتنفيذ مشروعات تنموية جديدة.
*بورصة تدوال وميناءجاف بمواصفات عالمية*
أوضح خالد آدم أحمد مدير شركة حافظين المنفذة للميناء البري وبورصة نيالا أن العمل بالمشروعين في مراحل مراحل وأشار إلي ربط بورصة نيالا بالبورصات العالمية وإنشاء صالة تداول للمنتجات ذات الطابع العالمي وفرز وتجهيز المحاصيل المصدرة إلي الخارج وتعظيم إيرادات الولاية مشيرآ أن دولة الإمارات وافقت الدخول في شراكة مع الشركة من أجل إستكمال هياكل البورصة معددآ المزايا التي تتمتع بها هذه البورصة.
وكشف عن أن الميناء البري الجاف صممت بمواصفات عالمية حيث فيها صالات مزودة بكاشف أمتعة وكاميرات مراقبة ومرافق للمسافرين من أجل تسهيل الحركة مشيدآ بوزارة البنية التحتية والتنمية العمرانية في متابعة عمل المشروع وتذليل العقبات التي تواجه الشركة.
*دعوة للمستثمرين الوطنين والأجانب*
فيما ناشد حامد التجاني هنون والي جنوب دارفور المكلف المستثمرين الوطنيين والأجانب في الإستثمار بالولاية مستعرضا الفرص الاستثمارية ذات العوائد العالية في الزراعة والثروة الحيوانية والمعادن، وكشف هنون عن مشروع المدينة الصناعية التي تستوعب العديد من الصناعات متعهدآ بتبسيط وتسهيل إجراءات الإستثمار في الولاية وأكد حامد ل”سودان مورنينغ”وجود حالة استقرار أمني غير مسبوقة بولايته وأضاف:”هذا ما يحتاجه المستثمر من تأمين وفرص واعدة ومتميزة وبيئة” مثمنآ دور دولة الإمارات العربية المتحدة التي بادرت في استكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة بولاية جنوب دارفور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى