اعمدة ومقالات

عبدالله أبو علامة: السوسنة وإيقاد الشموع 

مشاهدات من الرقراق

كنت أظن — وبعض الظن اثم — أن الانجليز — بحكم برودهم الشديد والمشهور — ليسو أهل نكتة ، حتى وقعت على رد قارص للكاتب الانجليزي المشهور برنارد شو ، اذ سئل : لماذا تكثر في كتاباتك من ذكر المال ، بينما يكثر ت . اس . اليوت من ذكر الاخلاق ؟فقال على الفور : كل يتحدث عما ينقصه ! وبذات القدر ما اظن ان الشعب السوداني — صارم القسمات حي الشعور — يمكن ان يسخر ، لا بل يجيد السخرية ، من خلال ما سطره يراع الزميلة الرقيقة سوسن نايل بعنوان : اهل السودان واهل الكهف ، فضحكت حتى استلقيت على قفاي . وحقيقة شر البلية ما يضحك .وفي المقال لمحات مضحكة مثل : (ابوصلعة ليهو لمعة ) .وتعني به الدولار ” الله يكافي محنو المتلعبه نارو ” .فهو دائما عند السلم ، دائم الصعود ، لا يهبط ولا يكل ولا يمل ، ” التقول رابطين ليهو كرونة كلب ” . ومصيبتنا نحن اهل الوجعة انو جاري الاسعار معاه صعودا بحبل تيل ! والمصيبة الكبيرة اننا مفلسين ” ريحة القرش ما معانا ” ، وبعد ان تتجول السوسنة في السوق ، وتشبع نقنقة ، يستيقظ في أعماقها الجميلة الروح الايجابي ، فتغرد : ( دعونا نشجع الزراعة المنزلية للخضروات والفواكه لنكتسب خضرة وجمالا وتوفيرا للمال بسد حاجتنا منهما ) . ويقيني أنه في كل بيت سوداني ، في الحضر او في المدر ، في فيلا او في راكوبة صغيرة ، مساحة من الارض، كبرت أو صغرت ، يمكننا أن نغرس فيها ثلاث شجرات ، ليمون وجوافة ومنقة ، وفي احواض هذه الاشجار الثلاث نزرع : طماطم وجرجير وملوخية ، بالتناوب مع : عجور وبامية وبطاطس . ويمكننا بعدتشجيع الجيران ليحذوا حذونا ، ان نتبادل معهم خضارا بخضار . ومع ان ارضنا ” صلصال ” ، وماءنا ” زلال ” ، فاننا للعجب نستورد الخضر والفاكهة !!! ومنازلنا وشوارعنا عجفاء غبراء ، تخلو من ” الخضرة ” التي تلطف هذا الجو الحار ، وتمتص الغبار ، وتسعد النظر ، وتريح العين ، وتشرح البال ، أليس مؤسيا حد الأسى ، ومحزنا غاية الحزن ، ان نمتلك مئات الالاف من الابقار ونستورد لبن ” البودرة ” من هولندا التي تربي فقط عشرة الاف بقرة ! وها نحن في فصل الخريف ، حيث تهتز الارض وتربو وتنبت من كل زوج بهيج ، ونحن نتحسب من السيول والاوحال والبرك النتنة ! يا اهل الخرطوم اخرجوا الى البطانة ، وهي على مرمى حجر منكم ، وشاهدوا هذه اللوحة التي رسمتها انامل الفنان الصادق ود امنة :# سماكي زرقتو زي الطاجن الممسوح . # واتكل سحابك زي سطور اللوح . # اتجملتي بي طيبا عطورو تفوح . # وفيك ريحة دعاشاتن ترد الروح . شكرا السوسنة : اوقدت شموعا لا شمعة واحدة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى