المنوعات

جدل واسع بشأن تعيين أمناء الحكومات بالولايات

 

نيالا-سودان مورنينغ
أحدث القرار الذي أصدرته بثينة علي دينار وزيرة الحكم الإتحادي بتوصية من الدكتور عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء السوداني جدلا واسعا في الأوساط الولائية.
وعقب إعلان القرار دار لغط كبير بشأن تولي أمناء عاميين حكومات الولايات تسيير دولاب العمل بديلا لمن تم تكليفهم من قبل القائد العام للجيش عقب قرارات 25 أكتوبر التي أطاحت بالولاة المدنيين المكلفين من قبل حمدوك.
ووفقا للقرار الأخير فإن أمناء عاميين الحكومة هم المعنيين بتسيير دولاب العمل إلي حين تكليف الولاة المدنيين.
ويدور الجدل في من سيكون واليا هو من كلفه البرهان أم وزيرة الحكم الإتحادي بتوصية من حمدوك سؤال ستتضح إجابته بعد عملية التسليم والتسلم التي ينتظرها الجميع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى