المنوعات

إطلاق سراح “السافنا” احد قادة الفصائل المسلحة في دارفور

الخرطوم : سودان مورنينغ

أطلقت السلطات سراح “السافنا” احد قادة فصائل دارفور ، بعد (٥) سنوات من الإحتجاز .
وفي اغسطس/٢٠١٧ أعلنت حركة القوى الثورية أحد الحركات الموقعة على السلام في دارفور عن انسحابها من عملية السلام وإعلان التمرد على الحكومة السودانية.

وأعلن قائد حركة جيش السودان القوى الثورية، عبد الله رزق (سافنا) ، انسحابه من عملية السلام، وتمركز قواته في المناطق التي سماها بـ “المحررة”، لتدشين أهدافها وشن هجمات عسكرية ضد الحكومة. وكان سافانا قد انضم لعملية السلام ، وتم دمج قواته في الترتيبات الأمنية، وأصبح ضابطا في قوات حرس الحدود في إقليم دارفور.
وفي ١٢/نوفمبر/٢٠١٧م ،أعلنت قوات الدعم السريع ، القبض على السافنا واثنين من مجموعته، بشمال دارفور، بعد مطاردة واشتباكات استمرت يومين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى