الأخبار

وزارة الصناعة والتجارة: قرارات جديدة بشأن إستيراد السيارات

الخرطوم : سودان مورنينغ
أصدرت وزارة التجارة والصناعة قرارا بإستثناءات لبعض المواطنين من قرار وقف إستيراد السيارات الذي أعلنت عنه في وقت سابق ، وقال وكيل الوزارة “محمد علي عبدالله” في تصريح صحافي ل(سودان مورنينغ) أن وزارته رأت بأن تستثني فئة المغتربين( العودة النهائية) ، بالإضافة إلى الدبلوماسين ،المبعوثين، والمعاريين الذين وصلوا البلاد وفق تأشيرة الدخول فى جوازاتهم فى أو قبل 31مارس 2020م من تطبيق القرار الوزارى القاضى بوقف استيراد السيارات” ، منوها بأن يتقدم المعنيين الآن باكمال إجراءاتهم فى إدارة الجهاز القومى للمغتربين وشرطة هيئة الجمارك، كما كان سابقا، وأعلن “عبدالله” قرار وزارته بأن يسمح لوكلاء السيارات بإيداع سياراتهم فى المستودعات والمناطق الحرة وفق الشروط والضوابط المعمول بها سابقا وفق قرار مجلس الوزراء رقم (203)لسنة 2015 الخاص بضوابط إستيراد العربات والآليات بالإضافة إلى الضوابط الأخرى المتمثلة فى الحصول على شهادة الوكالة من إدارة التوكيلات التجارية بموجب عقد الوكالة الذى يربط المصنع بالوكيل والمستندات التى تثبت وجود المنشآت المطلوبة لاعتماد الوكلاء(معارض. .مراكز صيانة..قطع غيار…مخازن. .مستودع بالمنطقة الحرة) ووزاد: خطاب إعتماد من شعبة مستوردى السيارات. .الغرفة القومية للمستوردين.. .مع توفر الضمانات المطلوبة من الوكلاء المتمثلة فى ضمان المصنع وتوفير الصيانة وقطع الغيار لمدة لا تقل عن 3 سنوات بعد تسويق السيارة للمستهلك وضمان إجراءات التعامل مع الشكاوى وتسويتها،مشيرا إلى أن فئة المغتربين العودة النهائية والذين مازالو خارج السودان هنالك ضوابط جديدة ستصدر قريبا بالتنسيق مع الجهاز القومى للمغتربين وهيئة الجمارك والجهات ذات الصلة بوضع ضوابط جديدة بصورة مستدامة ،وأكد وكيل وزارة الصناعة والتجارة بأنه لن يضار أى مغترب وسيسمح له بإستيراد سيارته عند عودته النهائية، وفق ضوابط جديدة. .
وكشف “عبدالله’ بأن أحد أسباب إستصدار القرار الوزاري و من أهدافة هو فرز المغترب الصوري من المغترب الحقيقى دافع الضرائب والذى سدد إلتزامته تجاه وطنه على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى