الأخبار

قوى الحرية والتغيير: تصريحات وزير الإعلام حول تعيين الولاة المدنيين قصد منها إثارة بلبلة

الخرطوم: سودان مورنينغ
وصف تحالف “قوى الحرية والتغيير” تصريحات وزير الإعلام “فيصل محمد صالح” حول قضية تعيين الولاة المدنيين بأنها تفتقر للدقة في التعبير في عدد من النقاط، والغرض منها إثارة بلبلة وتعقيد المشهد السياسي ، وأوضح التحالف في بيان له تلقت (سودان مورنينغ) نسخة منه، أن تنسيقيته المركزية أرسلت خطاباً بتاريخ ١٠ /نوفمبر/ ٢٠١٩ ، لتنسيقيات الولايات طلبت فيه توافق كل ولاية على مرشح واحد في موقع الوالي، وفي حال عدم التوافق ترفع قائمة مصغرة بمرشحين يختار من بينهم المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير وفقاً لمعايير محددة أرفقت في الخطاب،كاشفا عن إستلام المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير ترشيحات الولايات وأخضعها للبحث والنقاش وتوصل لإنتخاب قائمة من بينهم ، تم رفعها للسيد رئيس الوزراء أواخر شهر ديسمبر من العام الماضي، وأوضح البيان أن رئيس الوزراء أبلغ (ق.ح.ت) بأنه سيجري المشاورات اللازمة ويعين الولاة قبل ١٤/ يوليو /٢٠٢٠م، واضاف البيان: تفاجئنا بالتصريحات المتتالية والمتناقضة للسيد وزير الإعلام التي أقر في بإكتمال إختيار (١٣) والي للولايات، ليأتي لاحقاً ويهاجم قوى الحرية والتغيير قائلاً بأنها تجاوزت ترشيحات الولايات، وهو أمر غير صحيح حيث أن كامل القائمة التي رفعها التحالف كانت من بين ترشيحات الولايات ولم يخرج عنها بتاتاًبحسب ما ورد في البيان ، وتأسفت (ق.ح.ت) لتصريحات وزير الإعلام ، واعتبرتها محاولة لإثارة البلبلة وسط قوى الثورة، تعقد المشهد السياسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى