الأخبار

تجاني سيسي.. إرجاء ملف الترتيبات الأمنية لبعد توقيع السلام سيؤدي لإعاقة الإتفاق على الأرض

الخرطوم:مزدلفة دكام 
إعتبر  رئيس  تحالف نهضة السودان، رئيس حزب التحرير و العدالة القومي دكتور “التجاني السيسي”  أن ملف الترتيبات الأمنية أهم ركائز إتفاق السلام بين الحركات   المسلحة والحكومة الإنتقالية ، وأن الوصول لتوقيع دون إتفاق للترتيبات الأمنية يتعارض   مع روح ونصوص إتفاقات السلام بين  طرفي التفاوض،  وإستدرك قائلا: ” ان الثورية تبرر تأجيل توقيع الخرطوم بسبب أحداث فتابرنو منطقي وزاد قائلا(اعتقد في الوقت الذي تشهد دارفور احداثا مؤسفة ازهقت فيها ارواحا بريئة لايمكن أن يتم توقيع) .
وقال السيسي في تصريح خاص ل(سودان مورنينغ) بإمكانهم حسم الملف لأهميته قبل  التوقيع على أي إتفاق، خاصة ان أهميته تكمن توفير الآليات الأساسية لدمج منسوبي الحركات المسلحة، وبالتالى تضمن الإنفاذ السلس لإتفاقية السلام. مشيرا إلى أن خطورة إرجاء بند الترتيبات الأمنية الى ما بعد التوقيع على الاتفاق سيؤدي حتما الى إعاقة انفاذ الاتفاق على أرض الواقع خاصة أن هنالك إختلافات أساسية  مما يؤدي  لتناقضات بين مواقف الطرفين حول هذا المحور بالاضافة الى عدم الثقة بين الحركات المسلحة والقوات المسلحة حول الترتيبات الامنية وكيفية إنفاذها على ارض الواقع.
واضاف قائلا : “هنالك إلتزامات مالية تتعلق بإفاذ المراحل المختلفة في بند الترتيبات الأمنية، وعليه أعتقد أنه من الأهمية بمكان حسم هذا الملف قبل التوقيع على اتفاق السلام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى