الأخبار

المؤتمر السوداني : قرارنا بالمشاركة في الحكومة يعود إلى رغبتنا في صنع القرار

الخرطوم :مزدلفة دكام
كشف نائب رئيس حزب المؤتمر السوداني “مستور  أحمد ” بأن قرارهم بالمشاركة في الحكومة الإنتقالية ، نتج عن رغبتهم تحمل المسئولية كاملة، والحصول على فرصة أكبر داخل مراكز صنع القرار ،   وقال “مستور” في تصريح ل(سودان مورنينغ) :أن حزبهم قدم مرشحين لمنصب الوالي وهما “محمد حسن عربي” لولاية شمال دارفور و “صالح عمر ” لولاية نهر النيل، وأردف: ” لم نقدم حتى الآن مرشحين للحقائب الوزارية بعد إعفاء الوزراء السابقين”.
ووصف “مستور” قراراهم بالمشاركة بالقرار الصعب قائلا: ” مشاركة المؤتمر السوداني   في الحكومة كان قرارا صعبا” وأرجع ذلك الى حزبه  لم يشارك مطلقاً في أي حكومة منذ تأسيسه في العام ١٩٨٦م، مشيرا الى جدل داخل الحزب حول الحكم منذ سقوط نظام “البشير” ،مضيفا بان الدافع كان  الإبتعاد عن أي صراعات تلهيهم  عن القيام بمهام دعم الحكومة من موقع وطني ،  لذلك أجاز  الحزب وجهته السياسية ومن أهم أهدافها دعم ومساندة الحكومة الإنتقالية حتى تستطيع القيام بمهاما ، والمحافظة على وحدة قوى الحرية والتغيير ،  وقال إن حزبه قدم مبادرات   ومواقف في هذا الاتجاه ، و بعد تقييم لهذه الفترة ومع المعطيات الجديدة التي قضت بضرورة إجراء تعديل في الحكومة ، قرر حزبه  أن يشارك    ويقدم رؤيتهم   مع الآخرين،  مؤكدا على العمل  بكل جد  لإنجاح الفترة الانتقالية  و أن  أهم الملفات التي يعملوا  على إنجاحها هو ملف السلام والذي يجب أن نشتريه بأي ثمن حتى يسكت صوت البندقية إلى الأبد .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى