تقارير وتحقيقات

إستمرار الخلافات بين مصر وإثيوبيا في مفاوضات سد النهضة

متابعة: محمد عثمان إبراهيم

تواصلت مساء أمس “الجمعة” ولليوم الثامن، جلسات التفاوض ، بين إثيوبيا والسودان ومصر، حول ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي، برعاية الاتحاد الإفريقي، وبحضور ممثلو الدول ، وخبراء ومراقبين، في محاولة لتقريب وجهات النظر بين جميع الأطراف.
حيث عقد الفرق الفنية والقانونية جلسات متوزاية سعيًا منها للتوصل إلى اتفاق شامل وعادل لجميع الأطراف.

وقالت وزارة الري المصرية أن الإجتماع ناقش الصياغات البديلة بخصوص إجراءات التعامل مع حالات الجفاف الممتد والسنوات شحيحة الإيراد في كل من الملء والتشغيل، كمحاولة لتقريب وجهات النظر بين جميع الأطراف.

أما إثيوبيا فقد طلبت تأجيل البت في النقاط الخلافية، على أن يتم تحويلها إلى اللجان الفنية التي ستشكل بموجب الإتفاق، لمتابعة تنفيذ بنبود الإتفاق.
وهو الأمر الذي رفضه الجانب المصري شكلاً ومضمونًا

من جانبها قالت وزارة الري السودانية عبر بيان، أن هناك تقدم في بعض القضايا الفنية، أما الجوانب القانونية فقد جرى النقاش حول عدد من القضايا الجوهرية بينها الزامية الاتفاقية، وآلية فض النزاعات، وعلاقة هذه الاتفاقية باتفاقيات المياه السابقة فى حوض النيل.

كما لفت البيان أن المفاوضات ستتواصل يوم الأحد القادم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى