الأخبار

في حوار ل(سودان مورنينغ)، “محمد عصمت” :الإتحاديين سيخوضون الإنتخابات القادمة متحدين

أكد القيادي بـ(قوى الحرية والتغيير) ورئيس الحزب “الإتحادي الموحد”، “محمد عصمت” على صحة حديثه بنهب (64) مليار من قبل رموز النظام البائد ووجودها بالخارج، معلنا عن تمليكه للجهات المختصة و لجنة إسترداد الأموال المنهوبة التي شكلها النائب العام كل المعلومات والمستندات المطلوبة، واشار “عصمت ” في حوار لـ(سودان مورنينغ) ان الخلافات داخل (ق.ح.ت) تتفاقم كلما توفرت فرص لوظائف سياسية ، قيادية ، عامة، مؤكدا على انهم كإتحاديين سيتجاوزون كل خلافاتهم ويخوضون الإنتخابات موحدين.
حاوره: مجدي العجب
*بعد إستقالته من لجنة ترشيحاته (ق.ح.ت)، وحديثه الغاضب وقتها إختفى “محمد عصمت” عن المشهد تماما؟
لست مختفيا ، فأنا علي الصعيد الشخصي موجود، وآخر مشاركاتي الجماهيرية ، كانت موكب 30\ يونيو، وأمس الأول شاركت في الوقفة الإحتجاجية من أجل نيرتتي أمام مجلس الوزراء، أما علي الصعيد الإعلامي ، كنت ضيفاً علي معظم القنوات الداخلية والخارجية، إضافة إلي الإذاعات السودانية ،موجودين ومطلوبين، لكننا لا نخرج إلا لنقول شيئاً جديداً، أما علي الصعيد الحزبي فآخر مشاركاتنا كانت في ملتقي جامعة الخرطوم للبناء الوطني والإنتقال الديموقراطي ..
***الصراعات داخل التحالف الحاكم سببه تغليب المصلحة الحزبية****
*إشتعلت الصراعات بين الكتل والاحزاب داخل التحالف الحاكم ، وجمد حزب الأمة نشاطه ، الى أين تتجه الامور؟
تفاقم الخلافات بين كتل تحالف الحرية والتغيير، سبب الأساسي، هو في الإنتقال السريع لقوي إعلان الحرية والتغيير من مربع المعارضة والثورة إلي مربع الحكم وإدارة الدولة، في ظل هشاشة العلاقات البينية داخل التحالف، الذي يضم أكثر من مائة حزب ومنظمة مجتمع مدني ونقابات،هذا الأمر أثر في تماسكها ،فغابت الثقة بين مكوناتها، و وصلت مرحلة الإتهامات أحياناً، كل هذا أدي إلي تغليب المصلحة الحزبية أحياناً علي المصلحة العامة نفسها، لكننا نأمل في معالجة كل هذا القصور خلال المؤتمر التنظيمي أو التداولي المزمع عقده قريبا.
**الاتحاديين سيخوضون الإنتخابات موحدين**
*الشيوعي الآن يسيطر على كثير من مفاصل الدولة ويعمل على احكامهاً؟
لا شك أن الصراع الحزبي قائم، منذ بداية تشكيل الحكومة، وحدته تتصاعد كل يوم مع ظهور أي فرصة لوظيفة سياسية أو وزارية أو قيادية أو عضوية لجان، حتي بات الكل، أو البعض يتهم الشيوعي مرة، والبعث الأصل مرة، حزب الأمة مرة أخرى، عموماً نحمد الله كثيراً علي بُعدنا كإتحاديين من مربعات هذا الإتهام، نحن كإتحاديين سنخوض الإنتخابات القادمة موحدين وسنحصل على الأغلبية، وعندها سنقوم بتصحيح كل هذه الأوضاع المختلة داخل دولاب الدولة فالوطن للجميع وليس لحزب أو جهة أو قبيلة … إلخ..
*حزبكم احد مكونات قوى الإجماع الوطني، ولكن بسبب سيطرة الشيوعي، وتيار حول حمدوك لم تنالوا نصيبكم؟
ليس لدينا نصيب نطمع فيه، حتي يستطيع حزب أو تيار أن يمنعنا من نيله، أعلنا موقفنا باكراً بعدم المشاركة في أجهزة الحكم التنفيذية، وسنشارك فقط في الأجهزة التشريعية،المساهمة في عمليات الرقايبة والتشريع ،، (نحنا ما شرفانين للسلطة) ،(، الإتحاديون هم أصل وأهل السلطة والدولة بالإنتخاب وعبر صناديق الإقتراع لا بالإنقلابات والمؤامرات.والمناورات،،).
*هنالك خلافات بينكم والتجمع الإتحادي والأخير رفض إندماجكم فيه ؟
“على كيفو” … !!! نحنا في الحزب الإتحادي الموحد أحد الأحزاب المؤسسة للتجمع الإتحادي، وسنظل كذلك، إلى أن يتوحد كل الإتحاديين في كيان واحد، يخوض الإنتخابات القادمة بمرشح واحد في كل دائرة ..
*الحرية والتغير الآن في طريقها لتفرق ايدي سبأ؟
تفرق الحرية والتغيير وتحللها ليس في مصلحة الثورة وغيابها عن المشهد السياسي يعني ببساطة تعليق العمل بالوثيقة الدستورية وإنفراد المكون العسكري بالسلطة في البلاد وهذه حقيقة يجب أن يعلمها الجميع ,, نحن نعمل علي تصحيح مسارها وإعادة هيكلتها بما يضمن إستمرارها في حماية المرحلة الإنتقالية ..
*انهارت هيبة تجمع المهنيين بعد الخلافات الحادة والصراعات العنيفة وبحالته الراهنة لن يستطع تحريك ساكن؟
حقيقة ما حدث في تجمع المهنيين يمثل صدمة كبيرة لجماهيره،الخلافات في العمل العام متوقعة وميسور حلها ،، نحن نعمل بهمة لتجاوز الخلاف داخل تجمع المهنيين.

*ما هو تقييمك لعمل لجنة تفكيك التمكين ، لمذا لم تعمل بها وانت من اصحاب السباق في الحديث عن الفساد ومحاربته؟ .
تقوم بعمل جيد، أما عدم وجودي فيها فهذا السؤال يوجه لمن كونوها ..
***حديثي عن الاموال المهوبة حقيقي***
*حديثك عن ال”64″مليار دولار يرأه البعض استهلاك سياسي وليس له سند؟
فليري من يري في حديثي عن الأموال المنهوبة، آخر حديث للسيد / النائب العام أكد تكوين لجنة عليا لإسترداد الأموال المنهوبة، وطلب من الجميع عدم الخوض في هذا الموضوع لحساسيته ،، كل المعلومات المتوفرة لدينا حول هذا الأمر تم تمليكها للجهات المختصة.
*الترتيب للمؤتمر التأسيسي للحرية والتغير يعني العودة لمقترحات حزب الأمة؟
نحن أول من بدأ الحديث عن ضرورة تصحيح مسار الحرية والتغيير ،وإعادة هيكلتها، وكان ذلك في ديسمبر من العام 2019، حيث ظللنا ننوه دون جدوى إلى الإختلالات الهيكلية وتعلية المصلحة الحزبية من بعض قوي إعلان الحرية والتغيير، داخل أجهزتها ونشير هنا إلي مذكرة بتاريخ 17/4/2020 معنونة إلي كل رؤساء الأحزاب ومسؤولي كتل الحرية والتغيير تطالب بتصحيح المسار وإعادة هيكلة الحرية والحرية والتغيير، ولكن يبدو أن تفاقم أوجه الخلل أضحي أمراً إستوجب المسارعة في عمل مشترك لتلافيها تجاوباً مع مذكرة لجان المقاومة والتي عبرت عن مطالبها صراحةً في مذكرتها بتاريخ 26/6/2020 الموجهة إلي كل مكونات الحكم المدني بما فيها قوي إعلان الحرية والتغيير قد عجلت بإقتراح قيام مؤتمر تداولي لمعالجة هذه الأوضاع .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى