المنوعات

حزب التواصل يرفض تعيين ولاة من خارج شرق السودان

 

القضارف: عمر دمباي

أعلن حزب التواصل بشرق السودان رفضه المطلق لتعيين اي ولاة من خارج الإقليم أو حتى من داخله من غير قائمة المرشحين الذين توافقت عليهم قوى الحرية والتغيير بالولايات الشرقية، وقال الحزب في بيان له تحصل عليه (سودان مورنينغ) وردت إلينا أنباء عن أن المجموعة التي تحيط برئيس الوزراء تستهدف المرشح الذي تم التوافق عليه لولاية كسلا ونحن نحذر ونؤكد أن هذا المرشح لم يتم ترشيحه من فراغ وإنما نتاج تاييد من قاعدة جماهيرية عريضة ومن المجتمع المدني والأحزاب السياسية وهم مستعدون للدفاع عنه وإفشال المؤامرة، وأضاف الحزب في بيانه وافقنا على الطريقة التي تم التعيين عبرها في مواقع المجلس السيادي والوزراء والوظائف الأخرى، بكل الأخطاء التي صاحبتها؛ إحتراماً لثورة الشعب العظيمة وتضحيات الشهداء والتي تفرض علينا لزاماً تقديم التنازلات مهما كبرت ولكن الآن “بلغ السيل الزبى” والقادم بالنسبة إلينا معركة بقاء سنخوضها بشراسة، وأكد الحزب أنه سينظم حملات جماهيرية ضخمة بالشراكة مع حلفائه في قوى (الحرية والتغيير) و (لجان المقاومة) من أجل ان تصل هذه الرسائل بوضوح إلى المجموعة التي اختطفت قرار الشعب وتحكم باسمه في مكتب رئيس الوزراء، وقال الحزب سندعوا جماهيرنا إلى الإستعداد للخروج إلى الشوارع منذ الآن والإلتزام باعلى درجات السلمية في التعبير عن مطالبها المشروعة، وحذر الحزب من الانجرار إلى صراع دام حال أصرت المجموعة التي تتحكم في مكتب رئيس الوزراء على تنفيذ خياراتها والمتمثلة في استدعاء شخصيات ذات خلفية عسكرية من خارج شرق السودان لتولي حكم الإقليم دون مراعاة لتضحيات أبناء الإقليم ولاصرارهم على ممارسة الوصايا وتقرير مصير السودان العريض وتحويل كل نضالات شعبه إلى غنائم يقتسمونها فيما بينهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى