الاقتصاد

محفظة الذهب.. تضع حدآ لإهدار الثروة القومية..

قرارات سيادية لمحاربة تهريبه..
الخرطوم : نهلة مسلم
لاشك أن وضع ضوابط وخطط إستراتيجية لتسهيل الإجراءات المتعلقة بصادرات الذهب، تعد من القرارات المهمة التي تساهم في تحقيق تنمية الإقتصاد الوطني، خاصة تلك التي صدرت مؤخرا من “مجلس السيادة الإنتقالي”، مشددة على ضرورة وضع أسس وضوابط لتنظيم صادر الذهب ومنع تهريبه ، لجهة أن بعض خبراء الإقتصاد ، اشاروا إلى ان السياسات الجديدة في تصدير شحنات أولية للذهب تهدف الى توفير النقد الأجنبي .
و قال رئيس اللجنة التمهيدية لاتحاد الصاغة ” محمد إبراهيم تبيدي” لـ(سودان مورنينغ)، أن هنالك سياسات ونظم جديدة لتطوير قطاع الذهب والارتقاء به محليا وعالميا ، مشيراً الى أن تهريب الذهب اصبح من المشكلات المعقدة والتي تهدد قطاع التعدين، لذا قررنا كشعبة تكثيف الجهود والعمل على انشاء محفظة للذهب، بجانب تحقيق نتائجها على أرض الواقع ، ونوه الى ان أسعار الذهب في الأسواق غير مستقره الى جانب غياب رؤية واضحة للتصدير وذلك بسبب اجتياح جائحة كورونا التي ضربت عدد من دول العالم وبالتالي اثرت على عملية التصدير ، مضيفا الى انهم من الاعمال التي تساعد في تنمية البلاد
من جهته أكد المحلل الاقتصادي والاستاذ المشارك في عدد من الجامعات السودنية دكتور “محمد الناير” ان تصدير اول شحنة لصادرات الذهب تعتبر خطوة جيدة وأن اتجاه اللجنة العليا الاقتصادية لفتح باب التصدير للشركات بعدالة وشفافية يساعد بصورة كبيرة في تحسين صادر الذهب ، مشيراً إلى اهمية ان تكون هذه الشحنات اسبوعية لمجابهة الأزمات الاقتصادية ، وأوضح الناير في حديثه ل(سودان مورنيغ ) أن استمرار تصدير هذه الكميات من الشركات يساهم في توفير حوالي ( ٢٠٠)مليون دولار، لذا سينتج عنه تحسن كبير في توفير النقد الأجنبي .
ومن جانبه، أعلن إتحاد الغرف التجارية في السودان عن تدشين أوّل شحنة صادر ذهب بعد الإجراءات الأخيرة خلال الأيام المقبلة. ، وأكد آمين مال اتحاد الغرف التجارية “هيثم تبيدي” على تفعيل نظام النافذة الواحدة في الرابع عشر من يوليو الجاري بواقع طن ذهب بقيمة ”50″ مليون دولار كدفعةٍ أولى، على أنّ تتوالى الشحنات.
ووجّه تبيدي رسالةً إلى جهات الإختصاص مطالبًا بتسهيل وتسريع كافة الإجراءات المتعلّقة بصادر الذهب من أجلّ ضمان مساهمة القطاع في انخفاض أسعار الصرف وتوفير الاحتياجات من السلع الضرورية ، منوها أنه توجد كميات كبيرة من الذهب وهي جاهزة حاليًا للتصدير وقال تبيدي ان تصدير هذه الكميات من الذهب
سيلقي بظلالٍ إيجابية على الاقتصاد في السودان وسيعمل على تحسين معاش المواطنين.
واضاف سابقًا، كانت السلطات في السودان قد أشارت إلى أنّ إنتاج الذهب خلال الربع الأول من 2020، بلغ 8.4 أطنان بحسب تقديراتٍ أوّلية، في وقتٍ لم تصدر فيه أيّ إحصائيات رسمية في العام الماضي بسبب تغيير النظام في البلاد ويأمل السودان على إنتاج الذهب باعتباره مورد مهم للنقد الاجنبي بعد انفصال الجنوب وذهاب البترول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى