تقارير وتحقيقات

“سودان مورنينغ” يرصد المؤتمر الصحفي لوالي جنوب دارفور

“سودان مورنينغ” يرصد المؤتمر الصحفي لوالي جنوب دارفور

نيالا-الخرطوم-صلاح نيالا
عقد موسى مهدي إسحق والي جنوب دارفور مؤتمرا صحفياً اليوم بقاعة الخليفة عبدالله التعايشي أكد من خلاله إستقرار الاوضاع الأمنية بالولاية بفضل جهود الأجهزة الأمنية والمصالحات القبلية.

وأشار مهدي خلال المؤتمر للعديد من قضايا الساعة ومن بينها التعليم والصحة والمشروعات الحيوية بالولاية ومشروعات المياه والموسم الزراعي ودعم مناشط الرياضة، ورصد “سودان مورنينغ” المؤتمر كاملاً واعد التقرير التالي:

مهدي: إغلاق المستشفى التخصصي المتضرر منه المريض فقط

ناشد مهدي أطباء المستشفى التخصصي بفك الإضراب من أجل المرضى وسكان الولاية، ورأى إن اضراب اطباء المستشفى التخصصي ليس فيه منتصر او مهزوم بل سيتضرر منه المرضى.

وحول الصحة بالولاية أشار مهدي إلى تخصيص (205) مليون جنيه لبناء الطابق الثالث بالمستشفى التخصصي، بجانب (350) مليون جنيه أخرى لإكمال مستشفى الولادة والأطفال والحصول على أجهزة ومعدات طبية قيمتها الكلية (7) مليون دولار من الصليب الأحمر الدولي.

مشروعات التنمية الولائية قيد التنفيذ

واستعرض مهدي عدد من مشروعات التنمية التي قال ان حكومته شرعت في تنفيذها لا سيما في مجال البنية التحتية والتعليم والصحة والمياه والرياضة وتشييد الطرق الداخلية والكباري وتوقيع عقودات لتأهيل المستشفيات الريفية بقيمة (100) مليون في كل من رهيد البردي وكتيلا وعد الفرسان و برام علاوة على العمل في مياه حوض البقارة وقرب انتهاء العمل في مياه محلية كأس.

واكد مهدي أن حكومة الولاية اكملت اتفاقاً مع إحدى الشركات لإكمال مشروع إجلاس جميع طلاب وتلاميذ الولاية، واصفاً جلوس بعض التلاميذ على الأرض اثناء الدراسة بغير المقبول وإنه لا يشبه اعظم الثورات.

موسى مهدي: سندعم الشرطة وحققنا الأمن والمصالحات القبلية

أكد مهدي استقرار الأوضاع الأمنية بفضل المصالحات القبلية التي تمت مما أدى إلى تعزيز السلم الإجتماعي والتعايش، وقال مهدي ان أهم المشاريع التي تم تنفيذها والخطة المستقبلية قال إن الدبلوماسية الهادئة وحكمة الإدارات الأهلية ساهمت كثيراً في إخماد معظم الصراعات القبلية التي نشبت بالولاية.

وأضاف أن قضية الأمن اخذت جهداً ووقتاً وكلفت حكومة الولاية أموال طائلة كان يمكن استثمارها في التنمية، في وقت كشف فيه عن جلب عدد (10) سيارة دفع رباعي للشرطة كدفعة أولى ومثلها ستصل الولاية قريباً، بجانب (30) سيارة أخرى سيتم تخصيص جزء منها للشرطة والوزارات بالولاية، واضاف أن حكومته رصدت (100) مليون جنيه ومثلها من مدير عام الشرطة لدعم شرطة الولاية بسيارات يتم توزيعها على المحليات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى