الأخبار

السيول تجتاح معسكر كلمة للنازحين ومطالبات بتدخلات وطنية ودولية

السيول تجتاح معسكر كلمة للنازحين ومطالبات بتدخلات وطنية ودولية

نيالا-صلاح نيالا

إجتاحت رياح وسيول عارمة معسكر كلمة للنازحين (7) كلم شرقي مدينة نيالا حاضرة جنوب دارفور.
وأشار عدد من سكان المعسكر ل(سودان مورنينغ) عن تأثر المباني المجاورة للسكة حديد ومجاري المياه بعد هطول أمطار غزيرة الأسبوع الماضي وأمس الأول “السبت”.
وتسببت الرياح القوية في تدمير منازل النازحين بالمعسكر مخلفا مسآة أخرى على الأرض.

وقال آدم حسن وهو أحد سكان سنتر (6) عن تضرر مالا يقل عن (300) أسرة وفقدان للمتلكات دون الأرواح، وناشد حسن من خلال (سودان مورنينغ) المنظمات الوطنية والدولية بضرورة التدخل العاجل، واصفا الوضع بالكارثة.

وأضاف”معظم المراحيض إنهارت وأصبحت تجلب الذباب وخوفنا من التلوث ومن ثم الإسهالات”.

وناشد الأستاذ شريف حسين شريف وزارة المقرر العام لإدارات المدارس بمعسكر كلمة مدير مدرسة السلام الأساسية (ح) ناشد وزارة التربية والتوجيه وإدارة التعليم الطارئ بالولاية والمحلية والمنظمات العالمية والإقليمية والوطنية والخيريين بضرورة الوقوف ميدانياً على حجم الأضرار التي نتجت من جراء الرياح والأمطار.

وأشار شريف إلى أن حجم الخسائر يفوق جهد المجالس التربوية ومديري المدارس بالمعسكر في صيانة وتأهيل الفصول التي انهارت تماماً في بعض المدارس.

وحث بدرالدين يوسف عبدالله سكرتير لجنة المعلمين بمعسكر “كلمة” مدير مدرسة مكهة الأساسية حث المدير التنفيذي لمحلية بليل وإدارات التعليم بالمحلية وديوان الزكاة والجهات ذات الصلة بهذا الشأن بأهمية الوقوف مع سكان المعسكر وتقديم العون الإنساني لهم حتى يتمكنوا من إعادة بناء المدارس التي تضررت من الرياح والأمطار قبل بداية العام الدراسي القادم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى