اعمدة ومقالات

عمر دمباي يكتب.. “البندول.. الكف بوعيك “

عمر دمباي يكتب.. “البندول.. الكف بوعيك “

استمتعت ربما كغيري بسهرة جميلة بإذاعة pro fm 106.6 استضافت فيها المحطة الفنان الشاب أحمد فتح الله الشهير ب “البندول” .. أحمد فتح الله شاب استفاد من أخطائه رغم أننا كسودانيين لا نقبل التغيير والاستفادة من الماضي، ولا أحد منا يقبل أن يصحح أخطائه الا ما ندر.

كان البندول قمة في الرقي والأدب طوال زمن اللقاء.. فالشاب يتمع بحياء شديد.. وحول إجابته عن تعامله مع السوشيال ميديا لم يتردد البندول كثيراً في الرد وقال إنه صحيح في السابق لم يكن يعرف التعامل مع السوشيال ميديا وعزا ذلك لما أسماه بفترة الجهل

في ذات الحوار أجاب البندول أنه لم يُظلم ولم يكن نادماً على الإطلاق عندما تعرض للإيقاف من قبل اتحاد الفنانين السودانين في بداية مشواره الفني، بل أجاب (الكف أحياناً بوعيك).

لو لم يتمتع أحمد فتح الله بالشجاعة والثقة بالنفس لما فكر في أن يقف مع نفسه ويراجع حساباته، ولما وصف المراحل التي مر بها بأنها أشبه بالكف الذي يتسبب في وعي الغافل.

البندول همس في أذن المقربين منه بأنه قلق جداً من تأثر الشباب الذين يستمعون إليه ومحاولة الكثير منهم تقليده،، مما يحتم عليه التعامل بشكل مختلف والظهور بمظهر القدوة حتى لا يسأل عن سؤال قد لا يجد له اجابه حال وجه إليه سؤال من الخلق أو الخالق وهو ماذا استفدت من الموهبة التي حباك الله بها؟.

يقيني أن البندول وغيره كثر يحتاجون منا الإنصات إلى ما يقولونه بكل تجرد ودون أحكام مسبقه من أجل بث ونشر ثقافة مراجعة التجربة ونقد الذات، ودعم واحترام خياراتهم دون أن نكون اسيرين للماضي ولانطباعات سابقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى