الأخبار

مريم الصادق تلوح بـ “الأمم المتحدة” في قضية سد النهضة

مريم الصادق تلوح بـ “الأمم المتحدة” في قضية سد النهضة
سودان مورنينغ- سبوتينك

أعلنت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق، أن السودان يدرس حالياً إمكانية اللجوء إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة فيما يخص النزاع بين السودان وأثيوبيا في قضية سد النهضة.
وقالت الوزيرة في حديث خاص مع وكالة “سبوتينك” الروسية، اليوم الخميس: ” السودان يلجأ إلى جميع الوسائل والأدوات المشروعة، بما في ذلك الدعاوى القضائية. لدينا فريق كامل يعمل على هذا. لدينا إمكانية التوجه إلى مجلس حقوق الإنسان التابع بالأمم المتحدة. يقوم الخبراء الآن بالعمل على هذه الإمكانية، وسوف يقررون ويعلنون ما يمكننا فعله بالضبط”.
وردا على سؤال “سبوتينك” حول ما هو القرار الذي تتوقعه من الأمم المتحدة، قالت مريم الصادق: “بالطبع نشرح للأمم المتحدة، وخاصة مجلس الأمن، كهيئة مسؤولة عن السلام والأمن، كيف أن الإجراءات الأحادية لإثيوبيا تهدد السلام والأمن في السودان فلقد أصابت السودانيين العام الماضي، وأصيبت منذ شهرين، وتصيب الآن. لأن الإثيوبيين يخالفون القانون الدولي بإصرار”. بحسب ما أوردت “سبوتينك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى