الأخبار

حسم قضية مسار الشرق في الثامن عشر من يوليو الجاري

حسم قضية مسار الشرق في الثامن عشر من يوليو الجاري
الخرطوم :سودان مورنينغ

عقدت اللجنة المكلفة بمعالجة قضية شرق السودان برئاسة الفريق أول ركن شمس_الدين_كباشي عضو مجلس السيادة الانتقالي، إجتماعاََ بالقصر الجمهوري اليوم، مع المجلس الأعلي للإدارات الأهلية بشرق السودان بحضور الأستاذ محمد_حسن_التعايشي عضو مجلس السيادة وبروفيسور سليمان الدبيلو رئيس مفوضية السلام.

وتطرق الاجتماع لجهود اللجنة في معالجة الإختلالات التي صاحبت مسار شرق السودان.

وأوضح المك متوكل حسن دكين مك عموم قبائل البوادرة والأمين العام للمجلس الأعلي للإدارات الأهلية بالشرق ، أن الإجتماع سادته روح الصراحة والشفافية، مبيناََ أن الإجتماع أكد ضرورة فرض هيبة الدولة وحسم المتفلتين الذين يسعون لتمزيق النسيج الاجتماعي في شرق السودان ، وقال إن الفترة الأخيرة شهدت حوادث لم تكن تحدث من قبل في الشرق.

ودعا الأمين العام للمجلس الأعلى للإدارات الأهلية بشرق السودان ، الدولة لردع الساعين بالفتنة، بيد من حديد، تعزيزا لجهود الإستقرار في هذه المنطقة. معلنا حسم قضية مسار الشرق في الثامن عشر من يوليو الجاري ، ووصف ذلك بالأخبار السارة لأهل الشرق، معرباََ عن أمله في أن تحقق هذه المعالجات الرضاء لكل أهل الشرق.

وأكد المك متوكل، أهمية اضطلاع حكومة الفترة الانتقالية بمسؤولياتها تجاه معالجة قضايا الشرق ، بإعتباره شريان الحياة لكل السودانيين و بوابة السودان نحو العالم.

وناشد الأمين العام للمجلس الأعلي للإدارات الأهلية بالشرق، مواطني شرق السودان بنبذ العصبية والجهوية والإتجاه نحو البناء والتنمية والإعمار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى