الأخبار

تعرض 22 محلا تجارياً للسرقة بنيالا

تعرض 22 محلا تجارياً للسرقة بنيالا

نيالا-صلاح نيالا

شارك العشرات من أصحاب المحلات التجارية بسوق “الجنينة” بمدينة نيالا بولاية جنوب دارفور في مسيرة إحتجاجية من السوق غرب المدينة وحتي أمانة حكومة الولاية إحتجاجا علي كسر محلاتهم التجارية ليلاً من قبل مجهولون وسرقتها تماماً .

وفي جولة تفقدية للسوق وقف موفد “سودان مورنينغ” على المحلات التجارية التي تمت سرقتها والتي بلغت في جملتها (17) محلا لليلة أمس “الثلاثاء” و(5) محلات ليلة أول أمس “الإثنين”
وخاطب حامد التجاني هنون أمين عام الحكومة ممثل والي جنوب دارفور المحتجين.

وأكد لهم حرص الحكومة على تأمين ممتلكات المواطنين وأن الأمر لن يمر دون تحقيق شفاف والإسراع في معالجة الأمر عبر اللجنة المكلفة من قبل أصحاب المحلات وجدد لهم حرصه بالجلوس مع لجنة أمن محلية نيالا شمال التي يتبع لها السوق إداريا لحسم الأمر.

من جانبه طالب اصحاب المحلات التجارية بسوق موقف الجنينة بتغيير أفراد الحراسة بالسوق واللجنة الإدارية ولجان المقاومة فورا ونددوا بما يجري في السوق من سرقة لممتلكات المواطن البسيط دون أن يجد الأمر إهتماما من الحكومة.

وقال التاجر إسماعيل ل(سودان مورنينغ) أنهم ظلوا يدفعون دون مماطلة مساهماتهم للجنة الإدارية لتامين السوق بواقع (200) جنيه للدكان و(100) للكشك مبديا إستغرابه من كسر المحلات بصورة واسعة أقلقت مضاجع كل أصحاب المحلات التي لم تتعرض للكسر ليلة البارحة وأول البارحة.

وطالب إسماعيل حكومة الولاية بتعزيز حماية السوق وإنشاء شرطة السواري وتكثيف الدوريات الأمنية ليلا والإسراع في الوصول إلى الجناة وإستعادة المسروقات التي تقدر قيمتها ب”عشرات المليارات” من الجنيهات بحسب حديثه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى