اعمدة ومقالات

الشيخ سعيد يكتب: تأكلوا اللحم وتجدعوا العضم

صعدت في الاونة الاخيره اصوات تنادي بحل قوات الدعم السريع هذه الاصوات لم تنظر الى التأثيرات التي تنتج عن هذه الاجراءات على مسائل الامن القومي ، لانهم لا يعرفون تاريخ قوات الدعم السريع وكيف كانت مسيرتها حتى وصلت الى هذه المرحله ، ولم ينظرو الى ما حققته هذه القوات من انجازات وتضحيات للوطن. ساهمت قوات الدعم السريع كثيرآ في تحقيق الامن والاستقرار ، ومكافحة تهريب البشر الذي كان له سهم بارز في رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعيه للارهاب وجمع السلاح والقضاء على المتفلتين في المدن والارياف ولان عملية السلام المستدام لا تتحقق عبر فوهة البندقيه لذلك سعت قيادة قوات الدعم السريع بقيادة الفريق اول “محمد حمدان دقلو” على التواصل مع الكثير من حركات الكفاح المسلح والبحث عن السلام بصوره عاجلة ونجح في إقناع الكثيرون منهم بالانضمام لقوات الدعم السريع بصوره سلميه واصبحو يقاتلون في صفوفها ، إن عملية السلام النسبي الذي تم في ذلك الوقت لم يكن عسكريآ وانما كانت هناك اطراف اخرى تعمل على التواصل والتفاوض مع قوى الكفاح المسلح .
،عندما اسست قوات الدعم السريع كان الغرض الاساسي من تكوينها هو القضاء علي حركات الكفاح المسلح عندما كان يسميها النظام البائد بحركات التمرد ، قاتلتهم قوات الدعم السريع بضراوة وحققت انتصارات كبيرة على مستوى الميدان، وحدت من سيطرتهم على مدن وقرى دارفور و جنوب كردفان.
لم نسمع وقتها لهذه الاصوات النشاذ التي تطالب بحلها ،قوات الدعم السريع هيأة الظروف المناسبه لثورة ديسمبر وساهمت كثيرآ في نجاحها واقتلاع نظام البشير ،تاخرت ثورة ديسمبر كل هذا الوقت لوجود حركات الكفاح المسلح التي تقاتل نظام البشير ولم تخرج الخرطوم طيلة هذا الوقت لاحساسها بالخطر من الثوره المسلحه بالهامش من اختطاف ثورتهم ، واذا لم يتاكد ساسة الخرطوم من القضاء على الثوره المسلحه في دارفور وجبال لما كانت هناك ثورة في الخرطوم .
اطاحت الخرطوم بالنظام ب البائد بعد ان تاكد لها ان قوات الدعم السريع قضت علي الحركات المسلحه التي يعتقد ساسة الخرطوم انها تمثل خطرآ على السلطة التي يحتكرونها منذ عقود ، فعلآ كما قال القائد حميدتي النخب السياسيه تريد ان تاكل اللحم وتجدع العظم والا لماذا إختلفت النظره لوضعية قوات الدعم السريع الان ، اليست نفس هذه القوات كانت المنقذه إبان ثورة ديسمبر؟ هل إختلفت الظروف الامنيه والسياسيه التي دعت الي تكوين هذه القوات ؟بدلآ من الانشغال بوضعية قوات الدعم السريع الافضل للقوى السياسيه ان تبحث عن مخرج لهذه الامه من الازمه السياسيه والاقتصاديه التي تمر بها البلاد .
قوات الدعم السريع ركيزه اساسيه من اعمدة هذه الثوره المطالبه بحلها في هذا التوقيت ما هو الا عملية الهاء للشعب عن المطالبه بحقوقه الاساسيه التي قامت من اجلها الثوره وهي الحريه والسلام والعداله والاصلاح الاقتصادي ، الشرعيه الثوريه التي ادت الي تكوين حكومة الفتره الانتقاليه هي ذات الشرعيه التي اعطت قوات الدعم السريع بان تكون شريك اساسي في هذه الفتره ولم تسلم مصيرها الى لحكومة منتخبه من الشعب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى