الأخبار

حجر: الحكومة وضعت خطة لحماية المزارعين والرعاة لمنع الاحتكاكات

حجر: الحكومة وضعت خطة لحماية المزارعين والرعاة لمنع الاحتكاكات

كاس:سودان مورنينغ

دعا الطاهر أبوبكر حجر عضو مجلس السيادة الانتقالي رئيس تجمع قوي تحرير السودان مواطني محلية كأس بجنوب دارفور إلى الاتجاه نحو الزراعة لموسم خريف هذا العام، مؤكدا أن القوات المسلحة المشتركة ستعمل على تأمين المزارعين في مواقعهم المختلفة من أجل إنجاح الموسم الزراعي وزيادة الانتاج والانتاجية.

واكد حجر خلال مخاطبته الحشد الجماهيري الكبير بميدان كاس اليوم جاهزية قواته للعمل جنبا إلى جنب مع القوات المشتركة من أجل حماية المواطنين ومحاربة المتفلتين الذين درجوا على زعزعة أمن وسلامة الأبرياء.

واشار حجر إلى أن اتفاقية سلام جوبا حققت العديد من المكاسب لكافة اهل السودان ولاهل دارفور بصفة خاصة، حيث عالجت كافة القضايا وبصورة مفصلة ومستفيضة ، منها قضايا الأراضي والحواكير وفقا للاعراف والتقاليد الاهلية، مؤكدا ان كل ارض اغتصبت او دم اريق او عرض انتهك، سليقى مرتكبه العقاب الرادع عبر القانون وبعدالة وشفافية، مشيرا إلى أن القضايا الكبرى التي لاتنظر فيها المحاكم السودانية سيتم تسليم مرتكبها إلى المحكمة الجنائية، اما القضايا الأخرى سينظرها القضاء السوداني، لافتا إلى أنه لا تنازل في الحق العام.

وجدد عضو مجلس السيادة الدعوة لمواطني كاس بضرورة نبذ العنف والتعصب القبلي المقيت،والتمسك بالوحدة والتعاضد من أجل تطوير وتنمية المنطقة، مشيدا بالإنسجام والعمل الجماعي الذي جسدته الإدارات الأهلية بمحلية كاس.

ولفت حجر إلى أن اتفاقية سلام جوبا اتفاقية لكل اهل السودان دون تمييز او عزل لاحد، مبينا أنها عالجت كل القضايا وفقا لمحاور وسيجد كل إنسان حظه من الحياة الكريمة والتوزيع العادل للسلطة والثروة وفقا لتلك المحاور.

وأوضح عضو مجلس السيادة أن الإتفاقية أقرت مبلغ 750مليون دولار لتنمية دارفور ولمدة عشر سنوات تعويضا لها لما لحقها من دمار بسبب الحرب كما حددت معيارا لتوزيع الثروة والسلطة وفقا للكثافة السكانية.

وأشار حجر إلى أن حكومة الفترة الانتقالية وضعت خطة لحماية المزارعين والرعاة بمنع الاحتكاكات التي تحدث بينهما، فضلا عن الشروع في نزع السلاح من ايدي المواطنين دون أي محاباة أو مجاملة، وستقوم بتنفيذه القوات المشتركة.

وأكد حجر أن اتفاقية جوبا أيضا عالجت قضية العلاقات الخارجية والقضايا القومية والحكم الفيدرالي من أجل وحدة السودان.

وجدد حجر التأكيد على ضرورة ضم كافة القوات الغير نظامية إلى القوات المسلحة لتكون قومية التكوين لتضم كل اهل السودان وفقا للكثافة السكانية، مشدداً على أهمية انضمام الرفاق عبدالواحد محمد أحمد نور وعبدالعزيز الحلو إلى ركب السلام من أجل تقدم ونماء السودان.

ودعا حجر اهل كاس للمحافظة على النسيج الاجتماعي وقبول الاخر الذي تتميز به كاس وضرورة الوقوف خلف حكومة المحلية لدفع عجلة التنمية وتطوير المنطقة نحو الامام، مؤكدا أن للإدارة الاهلية دور كبير في الحفاظ على تماسك المجتمع المحلي، وتعهد بايصال كافة مطالب المواطنين الي الجهات المختصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى