الأخبار

“أسماء محمود محمد طه” الشريعة تتناقض مع الدستور الإنساني

والإسلاميين لم يكسبوا معركة ضدنا..

الخرطوم:رشان أوشي

قالت القيادية بالحزب الجمهوري “اسماء محمود محمد طه” ان الدعوة للشريعة تتناقض مع الدعوة للدستور الإنساني، واكدت في حوار لـ(سودان مورنينغ) على ان الشريعة لا يمكن أن تطبق في واقعنا اليوم، واردفت:” فالدعوة للجهاد، مثلا، او عدم المساواة بين الرجال والنساء، وغيرها من المفاهيم المتخلفة، تجاوزها الزمن”، وفي سياق الصراع مع الإسلاميين ، اكدت “اسماء” على ان الإسلاميين لا يقدمون فكرا إنما شعارات فارغة المحتوى وانهم لم يكسبوا معركة بينهم والجمهوريين”، وقالت:” ليس هناك شبه أو تنافس سياسي من جانبنا، الإسلاميون لا يقدمون فكرا، بل إن ما يقدمونه هو مجرد شعارات فارغة من المحتوى المحدد، ونحن أصحاب المذهبية الشاملة التي قدمت تفسيرا لعلاقة الفرد بالكون، وعلاقته بالمجتمع، وحلت التعارض البادي بينهما، (الفرد والمجتمع)، واوجدت المعادلة التي وفرت في آن واحد بين حاجة المجتمع للعدالة الاجتماعية الشاملة وحاجة الفرد للحرية الفردية المطلقة، وهي الصخرة التي تكسرت عندها كل الفلسفات الاجتماعية المعاصرة، بما فيها الماركسية، والتي ضحت بحرية الفرد من أجل مصلحة الجماعة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى