تقارير وتحقيقات

قصة الشاب الأكثر نفوذآ لدى “حميدتي”

بعد ظهوره برفقته في اديس ابابا.. صائد الحظ وخازن المال

الخرطوم:رشان أوشي

أمين سر وخزانة “حميدتي”، يعمل خلف الكواليس لفترات خلت ، يعرف بالرجل الثالث والاكثر نفوذا داخل قوات الدعم السريع ، فهو يحمل رتبة “رائد” كما أنه خازن المال ، حيث يدير كل الاعمال التجارية لاسرة “دقلو”، ومعها شركة أمن سبراني تخصه، ظهر يقف جوار شقيقه نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي، وقائد قوات الدعم السريع، والرجل الأكثر نفوذا في الحكومة الإنتقالية، في زيارته الأخيرة لدولة اثيوبيا، برفقتهما رئيس الوزراء الاثيوبي “أبي احمد”، في نقاش تنويري في احد المشاريع الاستثمارية في أديس أبابا، لفت الشاب النحيل الذي يرتدي زي “كاجوال” ويحمل جهاز تاب وقلم إنتباه الرأي العام، وكانت صورته تلك الاكثر انتشارا.

الشقيق الأصغر:

أكمل “القوني حمدان دقلو” دراسته الجامعية قبل سنوات ، وتخرج في جامعة “دنقلا”، ثم أرسله شقيقاه اللذان يقودان قوات الدعم السريع لاكمال دراسته فوق الجامعية في ماليزيا، لدراسة نظم المعلومات وعلوم الحاسوب (من هنا قام بتأسيس شركة خاصة في هذا المجال)، يعتبر الشاب الثلاثيني الذراع الأيمن لشقيقه الرجل الثاني في الدولة، وبحسب مصادر مطلعة اكدت لـ(سودان مورنينغ) ان شقيقيه يعدانه ليخلف “عبدالرحيم” في ادارة اموال وإستثمارات الأسرة والقوات، بعد إصابة الرجل الغامض بـ(الغضروف).

رغم الصيت الكبير الذي وجدته أسرة “دقلو” إلا ان “القوني” لم يكن ضمن نجوم المجتمع من اسرته الذين شغلوا الرأي العام وتصدروا المشهد السياسي في الاونة الأخيرة، ولكن ظل يعمل كصائد الحظ، بعيدا عن الأضواء، ممسكا باهم ملفات الدعم السريع واستثماراته ، كما أنه يعتبر سكرتيرا خاصا لشقيقه “محمد حمدان دقلو”.

يدير “القوني شركة خاصة ، تعمل في مجال الأمن السبراني ونظم المعلومات مقرها المنشية اسمها (جي اس كي)، بمعاونة عدد من الخبراء الأجانب، كما أنه صاحب النفوذ الأول في مجموعة شركات الجنيد التي يملكها اشقاؤه ، وصاحب التوقيع الأول في اهم إدارة مالية في قوات “الدعم السريع”، (إدارة المشتروات).

صائد الحظ:

ظهور “قوني” برفقة شقيقه نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي، في زيارة غامضة الى العاصمة الاثيوبية “أديس أبابا”، حيث حطت طائرة الرجل في مطارها الدولي ، ومن هناك علمت وسائل الاعلام بزيارته ، مما جعلها الأكثر اهتماما وقتها ، وبحسب مصادر خاصة فضلت حجب إسمها لـ(سودان مورنينغ) فإن شقيقه يعده لخلافته ، خاصة وانه ورث ادارة الملفات من صهرهم الذي قتل في أحداث مستريحة (شمال دارفور) عام 2017م “عبدالرحيم جمعة” الاقرب لـ(حميدتي).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى