المنوعات

الحركة الشعبية تحمل الجهات التي أصدرت الأوامر باطلاق النار مسؤولية هذه الأحداث

الحركة الشعبية تحمل الجهات التي أصدرت الأوامر باطلاق النار مسؤولية هذه الأحداث
الخرطوم : سودان مورنينغ
دعت الحركة الشعبية لتحرير السودان _ شمال/ الجبهة الثورية إلى تحميل الجهات التي أصدرت الأوامر باطلاق النار مسؤولية هذه الأحداث.

وينشر (سودان مورنينغ) نص البيان :

بيان حول أحداث الذكرى الثانية لفض اعتصام القيادة العامة

تدين الحركة الشعبية بأقوى العبارات جريمة إطلاق النار على الثوار والكنداكات الذين احيوا الذكرى الثانية لجريمة فض إعتصام ٢٩.رمضان يوم أمس الثلاثاء 11/5/2021.

تترحم الحركة الشعبية لتحرير السودان على الشهداء الذين سقطوا خلال تلك الاحداث المؤسفة وتتمنى عاجل الشفاء للجرحى والمصابين.

اولا : إن البلاد تمر بحالة إنتقال صعبة تتطلب من السودانيين والسودانيات جميعا الحكمة والصبر لإدارة هذه المرحلة، ولا ترى الحركة الشعبية ان هناك مخاطر تستوجب استخدام الرصاص الحي والتصويب المباشر تجاه المشاركين من قبل منسوبي القوات المسلحة.

ثانياً : تحمل الحركة الشعبية الجهات التي أصدرت الأوامر باطلاق النار مسؤولية هذه الأحداث وتطالب بإجراء تحقيق فوري لمحاسبة المتورطين لحفظ وصون حياة المواطنين والسودانيين وحرياتهم المنصوص عليها بالوثيقة الدستورية والتي جاءت تتويجاً لنضالات وانتصار ثورة ديسمبر المجيدة.

ثالثاً : على حكومة الثورة وشركاء السلام أن تتحملا مسؤولياتها كاملة وأن تعترف بهذا القصور وتحديد المسؤولين وتقديم المتورطين في الأحداث للعدالة لتجنيب البلاد شر الفتن.

رابعا: ظلت وما زالت تنادي الحركة الشعبية لتحرير السودان المسؤولين بالاسراع في إستكمال هياكل الحكم من تعيين الولاة والمجلس التشريعي وتنفيذ بنود إتفاقية سلام جوبا لتجنب البلاد مألات الفراغ الدستوري.

Justice delayed justice denied

وفقنا الله خدام للوطن

القائد /إسماعيل خميس جلاب
الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال /الجبهة الثورية

12/5/2021

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى