الأخبار

الثورية تطلب إرجاء التعديلات المرتقبة على الحكومة.. وحمدوك يستجيب

الخرطوم: مزدلفة دكام
كشفت مصادر خاصة لـ(سودان مورنينغ) من داخل قوى الحرية والتغيير أن الجبهة الثورية طلبت من حمدوك للمرة التانية تأجيل إجراء أي تغيير على مستوى الوزراء لحين توقيع السلام، حتى يتسنى لها تحديد نسبتها في الوزارات والتي اشترطت أن تشمل حصتها فيها أكثر من 4 وزراء، وقطع ذات المصدر بأن توقيع السلام حال تم خلال الأيام القليلة القادمة سيغير المشهد كله، وتابع” أن التغيير على الحكومة الذي يتوقع أن يتم خلال الفترة التي حددها حمدوك في خطابة قبيل الخروج لإحياء الذكرى الأولى لمليونية 30 يونيو، سيشمل ولاة الولايات فقط، وأشار المصدر إلى أن قائمة ترشيحات الولاة موجودة أمام منضدة رئيس الوزراء، وعزا تأخير إعلان ولاة الولايات المدنيين لوجود ملاحظات من قبل حمدوك على بعضهم.
واكد المصدر على ان رئيس الوزراء “د.عبدالله حمدوك”،لم يشرع في إجراء تغييرات وسط وزراء الفترة الانتقالية خلال الأيام القادمة، وارجاء الخطوة لحين توقيع اتفاق السلام، وأكد ذات المصدر أن ما يجرى داخل أروقة مجلس الوزراء مجرد تقييم عام لأداء الوزراء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى